اطلاق "مسار تعيين مجلس إدارة لمؤسسة كهرباء لبنان" : الإعلان مخالف للنص العام ولقانون انشاء المؤسسة الخاص

نيسان 02, 2020

النهار-2-4-2020

سلوى بعلبكي 

في غمرة الانشغال الحكومي برفع جهوزية النظام الصحي وزيادة قدراته على مواجهة انتشار وباء الكورونا، والبحث عن مساعدات وتمويل لتأمين مستلزمات هذه المواجهة، وفيما دعا رئيس الحكومة حسان دياب للعودة إلى الدولة، خرج وزير الطاقة ريمون غجر بـ"بلاغ" بعيد عن سياق الأحداث واهتمامات الدولة، فأعلن تشكيل مجلس استشاري، يحيل إليه مواضيع تقع ضمن مجالات عمل الوزارة المختلفة لإبداء الرأي فيها، وذلك بحجة المساهمة في تعزيز الشراكة بين الوزارات والخبرات الأكاديمية والمجتمع المدني، وتقديمها كنموذج تعاون بين الطرفين بهدف تقديم المساعدة وإطلاع الرأي العام على ما تقوم به الوزارات والمؤسسات الرسمية.

كان يمكن اعلان وزير الطاقة تشكيل هذا المجلس أن يمر من دون ضجة، لولا انتقاد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط لهذه الخطوة على اعتبار أن الأولوية هي لتعيين مجلس إدارة وهيئة ناظمة للكهرباء، فسارع الوزير الى اطلاق "مسار تعيين مجلس إدارة لمؤسسة كهرباء لبنان"، ليصح به هنا المثل القائل "بدل ما يكحلها... عماها"! إذ أن قام به الوزير غجر هو أشبه بـ"انقلاب يخضع وزارة الطاقة لنظام المتصرفية ويعيدها إلى زمن الباشوات ويضعها تحت وصاية "أصحاب الخبرة الجدد"، في وقت يمتنع الوزير عينه عن إطلاع ليس فقط الراي العام، وإنما النواب على بعض أسرار ما يجري في أروقة وزارة الطاقة وملحقاتها، وفق ما يقول لـ"النهار"

ماذا عن إطلاق مسار تعيين مجلس إدارة لكهرباء لبنان وعلاقته بالقوانين والأنظمة؟ يبدأ بيضون ملاحظاته بالشكل أولا، فالإعلان صدر تحت عنوان " إطلاق مسار تعيين اعضاء مجلس ادارة مؤسسة كهرباء لبنان"، مكتفيا بالإشارة إلى الكفاية العلمية والمهنية كأساس، دون بناءاته القانونية، المفترض أنها محددة في قانون إنشاء المؤسسة وفي النظام العام للمؤسسات، تاركا للمرشحين أنفسهم "التأكد من استيفائهم للشروط العامة"، المنصوص عليها في هذا النظام. وكذلك خلا الإعلان من ذكر آلية التعيين المقررة في مجلس الوزراء، والتي اعتمدت فعلا في اختيار وتعيين رؤساء مجالس الإدارة في المؤسسات العامة للمياه خلال شباط 2018".

وبالنسبة للناحية القانونية، يشير بيضون إلى المادة 10 من قانون إنشاء مؤسسة كهرباء لبنان التي تنص على أن "يتألف مجلس ادارة هذه "المصلحة" من 7 اعضاء يكون أحدهم رئيسا، ولا تجيز لأي كان ان يكون عضوا في مجلس الادارة اذا كانت له مصلحة في مؤسسة خاصة يكون لموضوعها علاقة بأعمال كهرباء لبنان". وبذلك يكون إعلان وزير الطاقة مخالفا لهذه المادة، خصوصا حيال السماح لترشيح من عمل في مؤسسات خاصة نفذت مشاريع ذات طابع عام.

ولا يقتصر الامر على هذه المخالفة، إذ يشير بيضون الى شرط غير قابل للقياس هو "أن يكون المرشح لعب دورا بارزا على مستوى اتخاذ القرار في المجال الاداري او الاستشاري او القانوني من خلال عمله في مؤسسة خاصة، وهي شروط برأي بيضون "زئبقية" غير قابلة للقياس، تفسح المجال لمرشحين يعملون ضمن شركات المتعهدين، وتترك المجال للوزير التحكم بالنتيجة من خلال اللجنة التي يعينها، وكذلك بالنسبة لشرط خبرة العشر سنوات، وهو ما يعتبر مبالغ فيه ويشكل عائقا لشريحة واسعة من المرشحين المحتملين".

كما يشير الى المادة 6 من النظام العام للمؤسسات العامة التي توجب على سلطة الوصاية، قبل انتهاء ولاية مجلس الإدارة بشهرين على الأقل، أن ترفع إلى مجلس الوزراء اقتراحا بتأليف مجلس إدارة جديد.

أما بالنسبة لآلية التعيين التي أقرها مجلس الوزراء المفترض اعتمادها في تعيين موظفي الفئة الأولى وأعضاء مجالس إدارة المؤسسات العامة ممن يتم اختيار رئيس مجلس الإدارة – المدير العام من بينهم، فتشترط النشر في 3 صحف محلية، بالإضافة إلى صحف أجنبية، على أن يتم إرسال الطلبات إلى مجلس الخدمة المدنية من دون أسماء، حيث يتم إعطاء طلبات المتقدمين للوظيفة شيفرة رقمية تحفظ السرية في مرحلة التأهيل على أساس الشروط العلميّة والسير الذاتية وتحصر المقابلات النهائية بالحاصلين على 65 من أصل 80 نقطة، وعلى أن تجري المقابلة لجنة مؤلفة من رئيس مجلس الخدمة المدنية والوزير المختص ووزير شؤون التنمية الإدارية. وبناء على المقابلة، يجري اختيار 3 مرشحين لكل عضوية، تحال أسماؤهم إلى مجلس الوزراء، فيصوت عليها ويعين من يحصل على ثلثي الأصوات في الموقع المرشح له.

وبذلك يكون الإعلان مخالفا للنص العام ولقانون انشاء المؤسسة الخاص وللآلية المقرر اعتمادها. وهو يتجاوز دور وزير التنمية ويصادر صلاحية مجلس الخدمة المدنية ويحصر الخيارات ويحاصر حظوظ المرشحين بمصفاة لجنة التقييم التي يعينها الوزير، "لا سيما وأن هذه الشروط تحاكي حالات مجموعة مستشارين لوزير الطاقة، وربما يحاول من خلال هذه المناورة الخروج من أزمة سقوط عقد المستشارين، بما يضمن للوزير استمرار سيطرته على مؤسسة كهرباء لبنان وفق ما يقول بيضون.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

0
Shares
  1. الأكثر قراءة
ما بين نفاد الاحتياطي وتعثّر ترشيد الدعم... النهاية تقترب، فماذا عن تسييل الذهب؟

ما بين نفاد الاحتياطي وتعثّر ترشيد الدعم…

شباط 25, 2021 16 مقالات وتحقيقات

نقابة الأطباء: «ضريبة» على المرضى!

نقابة الأطباء: «ضريبة» على المرضى!

شباط 25, 2021 13 مقالات وتحقيقات

"المدن": بحث جدّي لرفع سعر الدولار في المصارف

"المدن": بحث جدّي لرفع سعر الد…

شباط 25, 2021 26 مقالات وتحقيقات

الدولة تُشرِّع الاختلاس: 20 عاماً لتقسيط ديون الضمان!

الدولة تُشرِّع الاختلاس: 20 عاماً لتقسيط…

شباط 05, 2021 65 مقالات وتحقيقات

التحالف الاجتماعيّ يؤكد على المواجهة الشاملة لمنظومة الفساد الحاكمة وسياساتها

التحالف الاجتماعيّ يؤكد على المواجهة الش…

شباط 02, 2021 76 مقالات وتحقيقات

بورصة الرغيف "تقهر" الفقير

بورصة الرغيف "تقهر" الفقير

شباط 02, 2021 85 مقالات وتحقيقات

العاملون في القطاع العام  يرفضون ما جاء في مشروع موازنة 2021

العاملون في القطاع العام يرفضون ما جاء …

كانون2 29, 2021 117 مقالات وتحقيقات

مشروع موازنة القضاء على الإدارة العامة و…

كانون2 29, 2021 88 مقالات وتحقيقات

القطاع العام يغلي: الإضراب المفتوح لإسقاط الموازنة - جريدة الاخبار

القطاع العام يغلي: الإضراب المفتوح لإسقا…

كانون2 29, 2021 88 مقالات وتحقيقات

صراع كورونا والجوع... ما هي الحلول للمواءمة بين الأزمتين الاقتصادية والصحيّة؟

صراع كورونا والجوع... ما هي الحلول للموا…

كانون2 28, 2021 73 مقالات وتحقيقات

الثورات التي لم تحصل بعد في لبنان!

الثورات التي لم تحصل بعد في لبنان!

كانون2 28, 2021 76 مقالات وتحقيقات

جديد موازنة 2021 "ضريبة التضامن الوطني": من تستهدف؟

جديد موازنة 2021 "ضريبة التضامن الو…

كانون2 28, 2021 90 مقالات وتحقيقات

خصخصة أصول الدولة ليست حلاًّ سحرياً

خصخصة أصول الدولة ليست حلاًّ سحرياً

كانون2 28, 2021 79 مقالات وتحقيقات