سلعاتا تجدّد رفضها بناء معمل الكهرباء على أراضيها... سلوم لـ"النهار": خفايا وراء صرف النظر عن حنوش

أيار 29, 2020

النهار-29-5-2020

سلوى بعلبكي


يحضر ملف بناء معمل سلعاتا بقوة على طاولة مجلس الوزراء اليوم، بعدما وجّه رئيس الجمهورية ميشال عون كتابا الى الحكومة طلب فيه ‏اعادة النظر بقرارها، مستعملا الصلاحية المنصوص عنها في المادة 56 من الدستور اللبناني ‏التي تتيح له تجميد اي قرار يصدر عن مجلس الوزراء ‏وتعليقه خلال مهلة 15 يوما من إيداعه رئاسة الجمهورية.

ويأتي هذا الكتاب بعدما صوّت مجلس الوزراء في جلسته التي عقدت بتاريخ 14 أيار الجاري بأكثرية وزارية على البدء بالعمل بمعمل دير الزهراني أولاً، ويُستكمل بناء المعامل وفق الخطة.

إصرار الغالبية في الحكومة على السير بالمرحلتين الاولى والثانية من الخطة، أي بناء معملي الزهراني ودير عمار، وإرجاء المرحلة الثالثة أي معمل سلعاتا، ينطلق من أن الوضع المالي للبلاد لا يتحمل دفع بدل استملاكات لإخلاء الأرض في منطقة سلعاتا تقدر قيمتها بنحو 500 مليون دولار، ونظراً الى أن معملي الزهراني ودير عمار، بخلاف معمل سلعاتا، لا تلزمهما بنى تحتية وورشة إعمار تبدأ من الصفر بما يتيح الانطلاق ببنائهما على نحو أسرع وتأمين الكهرباء.

وفيما يصر وزراء "التيار الوطني الحر" على القول إن دراسة الاستشاري العالمي mott macdonald لتحديد مواقع لإقامة معامل الكهرباء في لبنان حددت مواقع المعامل بالأولوية وسمّت أولاً الزهراني، ثانياً سلعاتا وثالثاً دير عمار، ثم أجرت "كهرباء فرنسا" دراسة للمخطط التوجيهي للانتاج والنقل وأكدت هذه القرارات، قال رئيس بلدية سلعاتا جورج سلوم لـ"النهار" إن mott macdonald وغيرها من الدراسات "كانت تسمي حنوش كموقع مناسب لبناء معمل للكهرباء، ولكن بسحر ساحر انقلب المشهد في فترة تولي الوزيرة ندى البستاني واصبح الكلام حصراً عن موقع سلعاتا، بما يعني ان ثمة قطبة مخفية وراء هذا التبدل". ويعزو الاسباب الى النية بإقامة مشاريع سياحية خصوصاً في حنوش على اراض يملكها بعض النافذين. وإذ استغرب تصريح نائبة رئيس "‏التيار الوطني الحر" ‏للشؤون السياسية مي خريش بان النائب جبران باسيل يصر على معمل سلعاتا مع أنه سيخسره شعبيا وانتخابيا... سأل: لماذا سيخسره شعبيا وانتخابيا اذا كان لمصلحة المنطقة؟
...
رفض بلدية سلعاتا للمشروع يستند الى حقائق عدة، منها أن عملية استملاك الارض لبناء المعمل والتي تمت منذ العام 1978 هي في محلة حنوش التابعة للنطاق العقاري لبلدية حامات وليست في النطاق العقاري الملاصق لبلدة سلعاتا. وقد حددت شركةMott Macdonald هذا الموقع وجرى الاستملاك في حينه على هذا الاساس باعتبار أنه، برأي الشركة "الأنسب تقنياً والارخص كلفة ولا يؤثر على المؤسسات الصناعية المجاورة"... وحيث لا تجمّع سكانياً.

وأوضح سلوم أن العقارات المتداولة في الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي والتي تتعدى ارقامها الــ 1200- 1500، هي كلها في محلة حنوش، بدليل أن العقارات في سلعاتا لا تتعدى ارقامها الــ 800، مستغربا الاصرار على اعتماد اسم سلعاتا كموقع لإنشاء المحطة "إلا اذا كانت ثمة نيّة مبيتة لاستبدال الموقع المقرر سابقاً بموقع جديد ولغايات قد لا نجهل مراميها".

كان البعض يعتقد أن التسمية اطلِقت على "محطة سلعاتا" لأن محلة حنوش كانت قديما تابعة للنطاق العقاري لبلدة سلعاتا ثم سلخت لتتبع نطاق بلدة حامات، ولكن في ايلول الماضي تبدل المشهد وفق ما يقول سلوم و"فوجئنا بحضور بعض الطوبوغرافيين والجيولوجيين، يعملون قريبا من التجمعات الصناعية والسكنية للقيام بدراسة الموقع الجديد لإنشاء المحطة. فهل يعقل إنشاء محطة للكهرباء وخزانات للغاز لا تبعد إلا بضعة أمتار عن تجمع صناعي كبير (شركة كيماويات لبنان وشركة الزيوت ومشتقاتها، وهما تضمان اكثر من 600 موظف وعامل، اضافة الى وجود مرفأ شركة الزيوت...) وأرض المسبح الشعبي، وهو المتنفس الوحيد لأبناء البلدة مع الشاطىء ولا تبعد كذلك إلا عشرات الامتار عن التجمع السكاني للبلدة".

وكانت وزيرة الطاقة السابقة ندى البستاني أعلنت ان إنشاء المحطة في سلعاتا يحقق وفراً على الخزينة لأن سعر الارض في سلعاتا يقل 25% عن سعره في حنوش، "وهذا كلام خاطىء تماماً" وفق سلوم "لأن الجميع يعرف ان سعر متر الارض في حنوش هو أقل بـ 50% عماّ هو في سلعاتا... وقد اوضحنا لها هذا الخطأ في كتاب مفصّل وموثق تحت رقم 256/2019". ولأنه منذ سنوات طويلة يطلب مالكو العقارات على الشاطىء في سلعاتا سعراً لمتر أراضيهم لا يقل عن الألف وخمسمئة دولار، بينما في الفترة الزمنية عينها اشترى أحد الاشخاص ما يقارب 26 الف متر مربع في حنوش متصلة بالشاطىء بسعر 5 ملايين دولار اي نحو 200 دولار للمتر المربّع الواحد!

ومعلوم ان "مؤسسة كهرباء لبنان" تملك في محلة حنوش ارضاً مساحتها نحو /35/ الف متر مربع استُملِكت اساسا لإنشاء محطة للكهرباء، بما يعني أن المؤسسة ليست بحاجة الى استملاك اراضٍ جديدة أو على الأقل ليست بحاجة الى مساحات كبيرة إضافية.

واستغرب سلوم كيف ان وزراء الطاقة المتعاقبين "لم يأخذوا برأينا، خصوصا ان أحكام المادة /51/ من قانون البلديات تلزم الوزارة أخذ رأي البلدية قبل عرض المشروع، وفي حال الخلاف بين البلدية والوزارة المختصة يعرض الموضوع امام مقام مجلس الوزراء لبته". يشار الى ان البلدية اتخذت القرار الرقم 76/2019 تاريخ 13/9/2019 بالرفض القاطع لإنشاء المحطة في سلعاتا لأسباب عدة جرى تفصيلها في حيثيات القرار المذكور.

واذا كان الجميع يقر بأن إنتاج الطاقة بواسطة الغاز هو أقل كلفة وتلويثا، إلا ان مخاطرها كبيرة وكبيرة جدا وفق سلوم "خصوصا اننا في منطقة غير مستقرّة أمنيا، اضافة الى أنه لم نطلع على الدراسات التفصيلية الموضوعة للمحطة ولخزانات الغاز المزمع إنشاؤها والتي تحتاج الى حماية برية وبحرية وجوية، هذا إذا كانت هناك دراسات تفصيلية في هذا المجال". ويورد أمثلة انه "في بعض الدول الاوروبية تنشأ منطقة حماية للمحطة ولخزانات الغاز دائرتها 3 كيلومترات يحظر دخول اي شخص غير مصرّح له بالدخول اليها... فهل هذا ممكن في سلعاتا التي لا يَبعد التجمع السكاني والتجمع الصناعي الذي يضم مئات الموظفين والعمال سوى بضعة أمتار؟".

ورفض القول بأن العقارات في سلعاتا صغيرة المساحة وبعضها غير صالح للبناء، و"يمكن تكليف من يلزم لمراجعة قيود السجل العقاري للتأكد من ان معظم العقارات المـُشار اليها هي لمالك واحد، ويستطيع هذا المالك ضمها الى عقار واحد بمعاملة عقارية بسيطة، وبقية العقارات يملكها اشخاص لا يتعدى عددهم أصابع اليد الواحدة".

مساحة حنوش شاسعة، لذا ينصح سلوم الوزارة بـ "تحييد المحطة عمّا يسمى موقعاً اثرياً هو في الواقع حفريات يقال انها لمعبد بيزنطي، والاتجاه شمالاً وبعيداً من محمية رأس الشقعة البحرية، نحو كيلومتر طولي أو جنوبا نحو خليج حنوش سلعاتا، بينما لا يبعد دير مار عبدا الأثري ودير مار سابا، اضافة الى نقوش فينيقية صخرية في سلعاتا، أكثر من مئة متر عن موقع المحطة التي تصر معاليها على بقائها في سلعاتا، علما ان وزارة الثقافة لم تمانع في إنشاء المحطة في حنوش، شرط إبقاء دائرة شعاعها 75 متراً حول الحفريات، مما يُبقي مساحة 900 الف متر مربع يمكن إنشاء المحطة عليها".

وطالب رئاسة الحكومة باتخاذ القرار الحاسم "بسحب اسم بلدة سلعاتا من التداول عند البحث في إنشاء محطة توليد الكهرباء على الغاز، لأن الاصرار غير المبرّر على إقامتها في سلعاتا يخفي في طياته تساؤلات كثيرة لا يمكن تفسيرها منطقيا... واذا كان لا بد من إنشاء محطة في المنطقة فيجب على الاقل الاخذ برأي شركة E.D.F. وإقامتها في محلة حنوش التابعة عقاريا لبلدة حامات الخالية من اي تجمع سكني او صناعي، هذا اذا كان من الضروري جداً اقامة محطة في المنطقة"!

وختم سلوم: "عندما صدر مرسوم الاستملاك عام 1978، لم يأخذوا في الاعتبار اي اهداف سياسية أو انتخابية، ونحن من جهتنا لن ندخل في مهاترات أو مناكفات سياسية وليست لنا أي مآرب شخصية، انما هدفنا الوحيد هو حماية منطقتنا وحماية مواطنينا".

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

0
Shares
  1. الأكثر قراءة
شكاوى بالجملة على الاقتطاعات المصرفية من الحسابات وعلى السحوبات حرب العمولات تشتعل بين البنوك وزبائنها

شكاوى بالجملة على الاقتطاعات المصرفية من…

كانون2 20, 2021 19 مقالات وتحقيقات

تعويم سعر الليرة: سقوط درة تاج سلامة و…

كانون2 11, 2021 51 مقالات وتحقيقات

الطلاب يقاطعون الدفع | إدارة «الأميركية»: العودة إلى 1515 تقفل الجامعة! -

الطلاب يقاطعون الدفع | إدارة «الأميركية»…

كانون2 08, 2021 60 مقالات وتحقيقات

رحيل عصام الجردي: المستقيم في عالم ملتوٍ

رحيل عصام الجردي: المستقيم في عالم ملتوٍ

كانون2 08, 2021 60 مقالات وتحقيقات

ليس الوضع الصحّي في البلاد، وحده الذي خرج عن السيطرة. بل انعدام الآفاق حول تشكيل حكومة جديدة منتجة، سيخرج البلاد بأكملها عن السيطرة ومعها الإقتصاد والأمن. فالصورة السوداوية قد تصبح اكثر سواداً وانهياراً، ما يطرح تساؤلات حول السيناريوات التي قد نش

ليس الوضع الصحّي في البلاد، وحده الذي خر…

كانون2 06, 2021 84 مقالات وتحقيقات

المصارف و«الدولار الطالبي»: بلّوه واشربوا ميّتو!

المصارف و«الدولار الطالبي»: بلّوه واشربو…

كانون2 06, 2021 84 مقالات وتحقيقات

ماذا فعلت السلطة بالعمال في سنة ٢٠٢٠؟

ماذا فعلت السلطة بالعمال في سنة ٢٠٢٠؟

كانون2 04, 2021 255 مقالات وتحقيقات

لهذه الاسباب تتأخر مجالس العمل التحكيمية…

كانون1 31, 2020 102 مقالات وتحقيقات

خلاصة ومحطات 2020: أين هي انتفاضة 17 تشرين؟

خلاصة ومحطات 2020: أين هي انتفاضة 17 تشر…

كانون1 31, 2020 107 مقالات وتحقيقات

عام البؤس: كأنّ عقوداً حدثت في سنة

عام البؤس: كأنّ عقوداً حدثت في سنة

كانون1 31, 2020 78 مقالات وتحقيقات

آخر دهاليز الدعم: وضع اليد على الاحتياطي سِرّاً - جريدة المدن - خضر حسان

آخر دهاليز الدعم: وضع اليد على الاحتياطي…

كانون1 30, 2020 109 مقالات وتحقيقات