السوق السوداء تهدد آلية خفض سعر الدولار إلى 3200 ليرة إبرهيم يدخل على الخط... وتوقيف المخالفين بالجرم المشهود

حزيران 10, 2020

النهار-10-6-2020

موريس متى


دخلت الآلية الجديدة التي اعتمدها الصيارفة المرخص لهم حيز التنفيذ الاربعاء الفائت مع إعلان نقابة الصيارفة صباح كل يوم عمل ولمرة واحدة هامشا متحركا لسعر الصرف بين شراء الدولار بحد أدنى وبيعه بحد أقصى، والإعلان مجددا عن السعر المعدل يوميا بحسب التطورات.

هدف هذه الآلية هو الالتزام بمقررات الاجتماع الذي عقد في السرايا الحكومية في 30 أيار الماضي، إنطلاقا من تنفيذ التعميم الوسيط 553 تاريخ 27/4/2020 الصادر عن حاكم مصرف لبنان والذي يفرض على الصرّافين التقيد بالحد الأقصى لسعر صرف الدولار عند 3200 ليرة للمبيع، ما يعني أن سعر الشراء يجب أن يقل عن مستوى 3200 ليرة للدولار، على ان يتم تطبيق هذا التعميم حتى 27 تشرين الاول المقبل. وقد بدأ الصرافون إعتماد هذه الآلية منذ اسبوع تقريبا، سعيا منهم الى خفض تدريجي لسعر الصرف في السوق الموازية والوصول الى مستوى 3200 ليرة بحلول منتصف حزيران الجاري. وكان يعوّل على نجاح هذه الآلية لضبط سعر الصرف في السوق الموازية ووقف المضاربات على العملة، الا ان الامور لم تسر كما كان يؤمل منها.

يوميا تعلن النقابة تسعير سعر صرف الدولار مقابل الليرة ضمن هامش يحدد الشراء والمبيع، حيث انخفض السعر من أكثر من 4000 ليرة يوم الثلثاء الفائت، لدى الصيارفة المرخص لهم، الى هامش سجل 3890 ليرة للدولار كحد أدنى للشراء و3940 ليرة كحد أقصى للبيع، وتم تثبيته عند هذا السعر نتيجة عودة النشاط القوي الى السوق السوداء، حيث يؤكد عضو نقابة الصرافين محمود حلاوي لـ"النهار" ان "الرياح جرت بما لم تشتهِ سفينة هذه الآلية. فعودة النشاط بقوة الى السوق السوداء قد يكون أطاح الآمال بنجاح الآلية والمرجو منها. الامور سارت بشكل ممتاز يومي الاربعاء والخميس لدى الصيارفة" بحسب حلاوي، ولكن "منذ يوم الجمعة وحتى امس عادت قوة السوق السوداء للتحكم بالسوق ما أضعف حركة العمليات لدى الصيارفة الذين يلتزمون تسعيرة النقابة، نتيجة فرق سعر الصرف بينهم وبين السوق السوداء. فهامش التداول في السوق السوداء عاد ليراوح ما بين 4150 ليرة و4200 ليرة للدولار ما دفع معظم الصرافين المرخص لهم الى تعليق عمليات البيع والشراء والخروج من السوق". وشدد حلاوي على "ضرورة إستئناف عمل الاجهزة الامنية المختصة في ملاحقة العاملين في السوق السوداء".

وأمس عقد وفد من نقابة الصيارفة إجتماعا مع المدير العام للامن العام اللواء عباس إبرهيم الذي استمع الى شرح مفصل حول آلية عمل الصرافين والمضاربات التي تشهدها السوق السوداء. وبحسب المعلومات أكد إبرهيم انه "سيتابع الملف شخصيا بعد مراجعة رئيس الحكومة حسان دياب ووزير الداخلية محمد فهمي، لوضعهم في صورة ما يحصل، على ان تتكثف العمليات الامنية لضبط المتلاعبين بالسوق والمخالفين للتعاميم والقرارات، وتوقيفهم بإشارة من القضاء المختص".

بالفعل، وبعد نهاية اسبوع عاصفة بالاحداث الامنية، إستأنفت الاجهزة الامنية ملاحقة المضاربين على العملة والصرافين غير المرخص لهم، حيث أوقفت دورية من المديرية العامة لأمن الدولة في شارع المصارف في صيدا صرافين متجولين غير مرخص لهما، كذلك جالت دورية من المديرية العامة لأمن الدولة على محال الصيرفة في البقاع للتحقّق من عدم التلاعب بسعر صرف الدولار ومنع المضاربة في السوق السوداء، وتمّ ضبط 4 صرافين في محلة شتورا. وبناء على اشارة النيابة العامة المالية، تمّ اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم وختم محالهم بالشمع الأحمر.

ويؤكد الصيارفة المرخص لهم إستحالة إستئناف نشاطهم ضمن الآلية التي جرى اعتمادها في اجتماع السرايا في حال لم يتم ضبط السوق السوداء، ما يحتم على الاجهزة الامنية التدخل، حيث تؤكد مصادر قانونية متابعة للملف ان الامور"مش ماشي حالها" والآلية مهددة بان تفشل إذا لم يتم اتخاذ إجراءات فورية في ما يتعلق بالسوق السوداء، فالصرافون لن يتمكنوا من الالتزام بسعر نقابتهم، ما سيُعزز المضاربة على الليرة ويعطي زخما أكبر للعاملين "تحت الطاولة". كما تؤكد المعلومات ان المدعي العام المالي القاضي علي إبرهيم لن يسمح بفشل هذه الآلية ولن يتراجع في ملف الملاحقات بالنسبة الى المضاربة على سعر الصرف، ما يؤشر الى ان الايام المقبلة ستشهد تطورات متسارعة بالنسبة الى مكافحة السوق السوداء، على ان يتم توقيف المزيد من الصرافين غير المرخص لهم وغير الشرعيين، والعمليات الامنية التي نجحت في الاسابيع الماضية في ملاحقة وتوقيف العديد ممن يعملون بالسوق السوداء، ستستأنف بنمط سريع.

 

0
Shares
  1. الأكثر قراءة
ما بين نفاد الاحتياطي وتعثّر ترشيد الدعم... النهاية تقترب، فماذا عن تسييل الذهب؟

ما بين نفاد الاحتياطي وتعثّر ترشيد الدعم…

شباط 25, 2021 16 مقالات وتحقيقات

نقابة الأطباء: «ضريبة» على المرضى!

نقابة الأطباء: «ضريبة» على المرضى!

شباط 25, 2021 13 مقالات وتحقيقات

"المدن": بحث جدّي لرفع سعر الدولار في المصارف

"المدن": بحث جدّي لرفع سعر الد…

شباط 25, 2021 26 مقالات وتحقيقات

الدولة تُشرِّع الاختلاس: 20 عاماً لتقسيط ديون الضمان!

الدولة تُشرِّع الاختلاس: 20 عاماً لتقسيط…

شباط 05, 2021 65 مقالات وتحقيقات

التحالف الاجتماعيّ يؤكد على المواجهة الشاملة لمنظومة الفساد الحاكمة وسياساتها

التحالف الاجتماعيّ يؤكد على المواجهة الش…

شباط 02, 2021 76 مقالات وتحقيقات

بورصة الرغيف "تقهر" الفقير

بورصة الرغيف "تقهر" الفقير

شباط 02, 2021 85 مقالات وتحقيقات

العاملون في القطاع العام  يرفضون ما جاء في مشروع موازنة 2021

العاملون في القطاع العام يرفضون ما جاء …

كانون2 29, 2021 117 مقالات وتحقيقات

مشروع موازنة القضاء على الإدارة العامة و…

كانون2 29, 2021 89 مقالات وتحقيقات

القطاع العام يغلي: الإضراب المفتوح لإسقاط الموازنة - جريدة الاخبار

القطاع العام يغلي: الإضراب المفتوح لإسقا…

كانون2 29, 2021 89 مقالات وتحقيقات

صراع كورونا والجوع... ما هي الحلول للمواءمة بين الأزمتين الاقتصادية والصحيّة؟

صراع كورونا والجوع... ما هي الحلول للموا…

كانون2 28, 2021 73 مقالات وتحقيقات

الثورات التي لم تحصل بعد في لبنان!

الثورات التي لم تحصل بعد في لبنان!

كانون2 28, 2021 77 مقالات وتحقيقات

جديد موازنة 2021 "ضريبة التضامن الوطني": من تستهدف؟

جديد موازنة 2021 "ضريبة التضامن الو…

كانون2 28, 2021 91 مقالات وتحقيقات

خصخصة أصول الدولة ليست حلاًّ سحرياً

خصخصة أصول الدولة ليست حلاًّ سحرياً

كانون2 28, 2021 80 مقالات وتحقيقات