عودة الاحتجاجات الى بيروت: اين أموال المودعين؟

آذار 01, 2021

النهار-1-3-2021

بعد غياب لاشهر بسبب جائحة كورونا والاقفال العام عادت التحركات الاحتجاجية الى وسط بيروت وان بأعداد محدودة. وامس نفذ مئات المحتجين تظاهرة من رياض الصلح الى مصرف لبنان مطالبين المصارف وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة الكشف عن مصير ودائع اللبنانيين.
وبعد تجمع في ساحة رياض الصلح وغياب شبه كامل للقوى الأمنية انطلق مئات المحتجين بمسيرة من الساحة باتجاه جمعية المصارف، وتوقفوا لاحقاً امام وزارة المال في بشارة الخوري، مع ازدياد اعداد المشاركين في التحرك. وحمل المتظاهرون لافتات تؤكد استمرار تحركاتهم حتى تحقيق مطالبهم، وتقدمتهم سيارة عليها مكبرات صوت بثت الأناشيد الوطنية واغاني الفنان المصري الراحل الشيخ امام .وعلى وقع الهتافات ضد سلامة والحكومة توجهت التظاهرة الى الحمراء حيث قطعت القوى الأمنية الطرق المؤدية الى مصرف لبنان .
وردد المتظاهرون شعارات منددة بالواقع الاقتصادي والمعيشي، ودعوات إلى "استقالة الحكومة"، وإلى "محاسبة السارقين والفاسدين واسترداد الأموال المنهوبة وإجراء انتخابات نيابية مبكرة". الى ذلك دعا عدد من المتظاهرين الى تنفيذ عصيان مدني وكذلك التوقف عن دفع الرسوم والضرائب .
وكان لافتاً مشاركة عدد من متقاعدى القوى الأمنية وكذلك عدد من المودعين الذين اجمعوا على تحميل الطبقة السياسية التي حكمت لبنان منذ العام 1992 وحتى اليوم المسؤولية عن الانهيار الذي تشهده البلاد ، وترك المواطنين فريسة للجشع مع ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة حيث تجاوز الـ 9700 امس.وحاول عدد من المحتجين الوصول الى فروع بعض المصارف بيد ان الجيش والقوى الأمنية منعتهم من ذلك.

0
Shares
  1. الأكثر قراءة