تقنين الضمان لموافقات الاستشفاء مخالفة قانونية تهز ما تبقّى من الأمن الصحي والاجتماعي

حزيران 17, 2021

- جريدة الأخبار

عادل عليق- في السابع من الجاري، أُعلم مجلس الإدارة في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بتدبير المدير العام، محمد كركي، الموجّه إلى رئيسة الأطباء تحت عنوان «ضبط الدخول غير المبرّر إلى المستشفيات»، والذي طلب بموجبه «عدم تخطي عتبة الـ200 ألف موافقة استشفائية خلال العام 2021…».

لم يرد أي نص في قانون الصندوق يعطي المدير العام صلاحية تحديد رقم مسبق للحالات المرضية

 

ولذلك، فإن تحديد سقف الموافقات الإستشفائية للعام الحالي بـ200 ألف (وتخفيضه عن 253 ألفاً العام الماضي وما تخلله من إغلاق وحظر للتجول، و352 ألفاًَ العام 2019) يعتبر فضيحة مدوّية، إذ لم يرد أي نص في قانون الصندوق وأنظمته يعطي الصلاحية للمدير العام أو لغيره بتحديد رقم مسبق للحالات المرضية. وإضافة إلى أنّ هذا التدبير مخالف للقانون، فهو قرار غير مبني على قاعدة علمية ترتكز على الإحتياجات الصحية المتزايدة للمرضى في كل دول العالم، خصوصاً بعد «كبت» المرضى لاحتياجاتهم خلال الجائحة. وعلى سبيل المثال لا الحصر، فإن المريض المصاب بورم سرطاني يحتاج لأخذ علاجه إلى موافقات عدّة للدخول في كل مرة نصف يوم خلال الشهر الواحد، وفي بعض الأحيان 3 إلى 4 جلسات علاج شهرياً وهذه الموافقات لمريض واحد وليست لـ3 أو 4 مرضى، كما يتبادر للذهن من كتاب المدير، فعدد الموافقات يختلف جداً عن عدد المرضى!

 

ثالثاً: في التوقيت والسياق العام للضمان

أوحى المدير العام للرأي العام، في الكتاب الذي صدر، بأن هدفه من التدبير هو تخفيض الإنفاق، وذلك عبر رمي الكرة في ملعب الأطباء المراقبين ورئيستهم، الذين لا شك بأنهم جزء من عوامل تخفيض الإنفاق ويتحملون المسؤولية أيضاً. الا أن الدكتور كركي الذي عمّم هذا التدبير بعد خروجه من الإستجواب لساعات طويلة، ربما تغافل عن ذكر مسؤولية إدارته عن جزء كبير من تنامي الإنفاق الصحي وذلك عبر عدم تنفيذه لعددٍ من الأساليب الفعالة لترشيد الإنفاق، والتي أشارت إليها دراسات المؤسسات الدولية وقرَّرها مجلس الإدارة أو أحالها توصيات، منها:

- عدم اعتماد النظام المقطوع كأسلوب دفع عن الأعمال الجراحية أسوة بوزارة الصحة التي طبقته منذ العام ٢٠٠٠.

- عدم اقتراح أي سياسة فعالة لترشيد الدواء والتغطية على أساس الجنريك كما في أوروبا، والتي توفر المليارات سنوياً.

- عدم تنفيذ قرار مجلس الإدارة منذ العام ٢٠٠٨ والقاضي بالمناقصة على أدوية الأمراض المستعصية والسرطانية أسوة بوزارة الصحة والقوى الأمنية وتعاونية موظفي الدولة، والتي أقر المدير العام بأنها توفّر ١٥ مليار ليرة سنوياً للضمان.

- عدم تطبيق المدير العام للمكننة الشاملة التي تشمل الرقابة على الملفات الطبية ومعالجة فواتير المستشفيات إلكترونياً والقبض الإلكتروني.

- عدم ربط الصيدليات إلكترونياً بالضمان، برغم تقديم شركة برامج الصيدليات مجاناً عبر إحالة وزيرة العمل العام ٢٠٢١ والتي تم إهمالها مجدداً.

- عدم اعتماد اسس علمية لتصنيف وتسعير خدمات المستشفيات وإبقاء الأمور تسير باستنسابية فاضحة تعطي مستشفيات في الفئة الثالثة أسعار الفئة الأولى.

لقد أدى تفاقم العجز في صندوق المرض والأمومة الذي زاد تراكمياً على ٥ آلاف مليار حتى الآن الى تبخر ٣٠% من تعويضات المضمونين. وكان الدكتور كركي قد أخفى عجزاً قيمته ألف و300 مليار ليرة في قطع حساب العام 2017، إلى أن تم فضحه في تقرير أعضاء المجلس الخمسة (بهجت قاننجي، رفيق سلامة، فضل الله شريف، أنطوان واكيم، وعادل عليق) ومن قبل لجنة الشؤون المالية في المجلس.

 

رابعاً: في الاجراءات

من الحري برئاسة مجلس الإدارة التي وردها الكتاب إحالته فوراً إلى المستشار القانوني ودراسته تمهيداً لطلب إبطاله في حال ثبوت عدم قانونيته، وذلك من أجل إعطاء الناس حقوقها. وفي النهاية، فإن استفحال الفساد داخل الضمان والترهل الإداري والمالي والخدماتي، يجعل هذه المؤسسة الراعية للأمن الصحي والاجتماعي ضحية أمزجة ومصالح المسؤولين عن إدارة المؤسسة، ولا يردعها إلا قضاء نزيه يبت بالملفات ودولة تضع الضمان في العناية الفائقة قبل فوات الأوان.

* عضو مجلس إدارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، خبير في إدارة الأنظمة الصحية

0
Shares
  1. الأكثر قراءة
قرأة نقدية لسياسات الحماية الاجتماعية للسلطة اللبنانية

قرأة نقدية لسياسات الحماية الاجتماعية لل…

تموز 24, 2021 12 مقالات وتحقيقات

عمال المخابز والأفران...حقوق مستلبة وخوف من الآتي

عمال المخابز والأفران...حقوق مستلبة وخوف…

تموز 19, 2021 27 مقالات وتحقيقات

النقابة تنتصر: التغيير أمر واقع

النقابة تنتصر: التغيير أمر واقع

تموز 19, 2021 86 عمالية ونقابية

12 ألف ليرة "تفكّ أسْر" مئات الأصناف من الأدوية وتفتح باب "القلق" أمام اللبنانيين  خطة "الصحة" الطموحة مغلّفة بـ"قشرة" رفْع الدعم الخجولة

12 ألف ليرة "تفكّ أسْر" مئات ا…

تموز 19, 2021 29 مقالات وتحقيقات

السلطة للنساء: لا فوط... عليكنّ بالقماش وورق الجرائد!

السلطة للنساء: لا فوط... عليكنّ بالقماش …

تموز 16, 2021 27 مقالات وتحقيقات

إقتراح لاستجرار وقود معامل الطاقة من المملكة الأردنية الهاشمية عبر سوريا من دون التعرض لعقوبات "قيصر" هل ينجح "الغاز العربي" بحل أزمة الكهرباء بعدما فشل في الماضي؟

إقتراح لاستجرار وقود معامل الطاقة من الم…

تموز 16, 2021 33 مقالات وتحقيقات

حيرة المودعين بين التعميمين 158 و151: أيهما "سرقة" أقل؟

حيرة المودعين بين التعميمين 158 و151: أي…

تموز 16, 2021 67 مقالات وتحقيقات

المصانع الى الإقفال اذا لم يتوافر المازوت

المصانع الى الإقفال اذا لم يتوافر المازو…

تموز 16, 2021 34 مقالات وتحقيقات

كل شيء ينهار تحت أقدام سلامة: منصة "صيرفة" سقطت!

كل شيء ينهار تحت أقدام سلامة: منصة …

تموز 15, 2021 29 مقالات وتحقيقات

البطاقة التمويليّة إلى السقوط: لا أحد يريد تمويلها

البطاقة التمويليّة إلى السقوط: لا أحد ير…

تموز 15, 2021 23 مقالات وتحقيقات

السلطة تنتظر الـ860 مليوناً بفارغ الصبر

السلطة تنتظر الـ860 مليوناً بفارغ الصبر

تموز 15, 2021 27 مقالات وتحقيقات

تنتظر قرار الإستئناف وتراهن على إحداث خرق في "جدار" مصادرة أصوات الأجراء على المستوى الوطني نقابة عمال "سبينس": ربح "معركة" البداية لا يعني انتهاء "الحرب"

تنتظر قرار الإستئناف وتراهن على إحداث خر…

تموز 14, 2021 36 مقالات وتحقيقات

سعر الدولار مُضخَّم... والمحتكرون يتحكمون بالسوق في غياب «المركزي»

سعر الدولار مُضخَّم... والمحتكرون يتحكمو…

تموز 12, 2021 36 مقالات وتحقيقات

الحقيقة تقترب.. 20 دولاراً في الشهر فقط للمحظوظين

الحقيقة تقترب.. 20 دولاراً في الشهر فقط …

تموز 12, 2021 34 مقالات وتحقيقات

دعاوى واتهامات بـ «تركيب ملفات» والصرف التعسّفي: «إمبراطورة» تحكم قسم التمريض في «الحريري»؟

دعاوى واتهامات بـ «تركيب ملفات» والصرف ا…

تموز 08, 2021 41 مقالات وتحقيقات

هكذا تحصل على 400 دولار

هكذا تحصل على 400 دولار

تموز 08, 2021 46 مقالات وتحقيقات