عمال المخابز والأفران...حقوق مستلبة وخوف من الآتي

تموز 19, 2021

 

 

المرصد – شبكة عملي – حقوقي - بيروت

ريان عيسى

19-7-2021


في ظل الانهيار المالي والاقتصادي، والارتفاع الجنوني لسعر صرف الدولار وانهيار العملة الوطنية يعاني عمال الأفران مثلهم مثل الغالبية العظمى من سكان لبنان، إذ إنّ أكثرية هؤلاء مياومين، وأجورهم فقدت قيمتها ولم يعد بإمكانهم تأمين الحاجات الضرورية لاستمرارهم في العيش الكريم.
تختلف أجور عمال الأفران باختلاف وظيفة العامل فيها، فهناك عمال يقبضون أجورهم يوميا حسب كمية أكياس الطحين التي تعجن في اليوم الواحد في الفرن أو حسب عدد أكياس النايلون التي تعبّأ بالأرغفة أو حسب عدد أكياس الخبز التي توزّع على محال البقالة والسوبرماركت والتعاونيات وهؤلاء هم العجّانون والعاملون على الطاولة في تعبئة أكياس النايلون والموزعين أو السائقين وآخرون بأجر شهري وهؤلاء هم العاملون والعاملات في صالات البيع في الأفران.
يتقاضى العجّان يوميا بين 1800 ل.ل. و2000 ل.ل. على كل كيس طحين يعجنه، وهو يعجن في اليوم الواحد بين 40 و50 كيس في الأفران الكبيرة والمتوسطة بينما في الأفران الصغيرة لا يتعدى 20 كيس طحين. وضبيب أو موضب الخبز في أكياس النايلون أو عامل الطاولة يقبض بين 1500 ل.ل. إلى 1800 ل.ل. على كيس الطحين، والعاملين في الصالات يتقاضون بين مليون ومليون ومائة ألف ل.ل. شهريا
ولمعرفة وضع عمال الأفران عن كثب سألنا بعض العمال والعاملات عن أوضاعهم في ظل الظروف الحالية:
يقول سامي وهو عامل فرن منذ أكثر من 27 سنة: "أعمل 12 ساعة يوميا، دون راحة أثناء ساعات العمل، ودون إجازة أسبوعية، ودون احتساب ساعات عمل إضافية له، أتقاضى بحدود 80 ألف ل.ل. يوميا، قبل الانهيار كان معاشي يساوي 1700$ شهريا ومع كل التعب كنت مرتاحا أنا وعيلتي، اليوم أصبح معاشي أقل من 120$، ولا أعرف كم سيصبح غدا أو بعده، أنا خائف من الأيام القادمة فهي لا تبشّر بالخير".
وأما زهير وهو عامل فرن منذ 15 سنة فيقول: "أعمل على مدار السنة بشكل متواصل دون إجازات أسبوعية ودون أعياد، أقبض يوميا 70 ألف ل.ل. قبل الأزمة كنت أتقاضى يوميا 35 ألف ل.ل. كنت مرتاحا نسبيا ووضعي لا بأس به. اليوم تضاعفت أجرتي اليومية لكن مستوى معيشتي وعائلتي تراجع ونعيش على الضروريات نحن الآن في الحضيض، والمعاش لا يكفينا ولا أعلم ماذا أفعل إذا استمر الوضع هكذا".
في حين تقول غادة عاملة وهي عاملة صالة في فرن منذ 4 سنوات: "بدأت العمل براتب 700 ألف ل. ل.، والنقل مؤمن على حساب صاحب العمل، وأرتاح يوم واحد في الأسبوع، اليوم أقبض مليون ومئة ألف ل.ل. بعد أن زاد لي صاحب الفرن معاشي مرتين بسبب انهيار سعر صرف الليرة، ولكن هذا الزيادة لا تقدم ولا تؤخّر، وفي كلّ الحالات سوف يحسمها صاحب العمل من أي زيادة تقرها الدولة، وفي ظل ارتفاع سعر صرف الدولار وارتفاع الأسعار بالكاد أستطيع تأمين الأكل والشرب، وقليلا من البندورة والخيار وبعض الخضروات".

وعن وضع عمال الأفران يقول رئيس نقابة عمال المخابز في بيروت وجبل لبنان السيد شحادة المصري: "لم يطبق قانون العمل اللبناني لغاية اليوم على عمال الأفران، وهذا سبب رئيسي لترك غالبية العمال اللبنانيين العمل في الأفران، باستثناء القلة القليلة التي استمرت في عملها ويعود السبب للعمل المرهق في الأفران ودوام العمل الذي يمتد أكثر من 12 ساعة عمل في اليوم الواحد، دون ساعة راحة حسب قانون العمل ودون دفع ساعات عمل إضافية إذ يعتبر أصحاب الأفران الأجر الذي يتقاضاه العامل متضمنا ساعات العمل الإضافية، وجميع عمال الأفران يعملون 365 يوما متواصلا في السنة؛ إذ لا يأخذ العامل إجازة أسبوعية، أو سنوية أو مرضية، أو أعياد ولا بدل نقل، ولا منح تعليمية. باستثناء عمال الصالات في الأفران هؤلاء يأخذون إجازة أسبوعية".
ويضيف: "النقابة طالبت مرارا وتكرا وزارة العمل بتشكيل لجنة ثلاثية من النقابة ووزارة العمل وأصحاب العمل لتنظيم العلاقة التعاقدية بين العمال وأصحاب العمل، وهذا مطلب مطروح من النقابة عمره عشرات السنين ولم تستجب له وزارة العمل لغاية اليوم. وعدم التنظيم هذا ساهم بشكل كبير في ترك العمال اللبنانيين العمل في الأفران وحلول عمال غير اللبنانيين مكانهم ولكن بشروط عمل أقل ما يقال فيها أنها مجحفة وغير نظامية".
وبالنسبة للصحة والسلامة المهنية للعمال يقول: "الأفران الحديثة تلتزم بالصحة والسلامة المهنية للعمال في مكان العمل، بينما الأفران القديمة لا تحترم شروط ومعايير الصحة والسلامة المهنية، وهناك غياب للرقابة والتفتيش من قبل وزارة العمل والوزارات المعنية مثل وزارة الصحة وغيرها في هذا المجال".
وعن الإقفال والتعبئة العامة والأزمة المالية يقول: "أثّر الإقفال والتعبئة العامة والأزمة المالية والاقتصادية على عمال الأفران خاصة منهم الذين يعملون في الأفران الواقعة على الطرق الدولية، إذ صرف عدد كبير من الأفران عمالهم نتيجة تراجع المبيعات، كما أثر الانهيار على العمال الذين يعملون في أفران الكعك والمعجنات إذ صرف عدد كبير نتيجة إقفال تلك الأقران بسبب غلاء أسعار الطحين وتهريبه وبيعه في السوق السوداء وغلاء أسعار المواد التي تدخل في صناعة المعجنات

قبل الانهيار المالي والاقتصادي وارتفاع سعر صرف الدولار كان يعمل في الأفران عدد كبير من العمال الأجانب من جنسيات بنغلادشية ومصرية وغيرهم في الأفران، وكانوا يتقاضون بحدود 350 دولار، وهذا الأجر كان آنذاك أقل من الحد الأدنى، وبعد الانهيار تم صرف هؤلاء العمال وغادر قسم كبير منهم لبنان نتيجة ارتفاع سعر صرف الدولار وكلفتهم التي أصبحت غالية على أصحاب الأفران، واستبدلوا بعمال سوريين أو لبنانيين الذين باتت أجورهم أقل من العمال الأجانب. في حين كان أصحاب الأفران قبل الانهيار يستبدلون العمال اللبنانيين بأجانب أصبحوا اليوم يطلبون العمال اللبنانيين للعمل في الأفران نظرا لأجورهم المتدنية نتيجة التضخم.
في لبنان حوالي 240 فرن للخبز، وهؤلاء يأخذون طحين وسكر من وزارة الاقتصاد بأسعار مدعومة ويعمل في هذه الأفران آلاف من العمال ولكن غالبيتهم غير مسجلين في الضمان الاجتماعي. كما أنّ غالبية العمال السوريين العاملين في الأفران غير نظاميين إذ ليس لديهم إجازات عمل وغير مسجلين في الضمان الاجتماعي.
وعن وضع عمال الأفران في الضمان يقول نقيب عمال المخابز السيد شحادة المصري: "هناك نوعان من الضمان اليوم:
1- حسب اتفاقية بين الضمان الاجتماعي وأصحاب الأفران يدفع أصحاب الأفران للضمان عن كل طن طحين (1000كلغ) 25 ألف ل.ل. وهذا يسمح بتسجيل العمال اللبنانيين والأجانب في الضمان لأنّ اشتراك الضمان استوفي سلفا بغض النظر عن عدد العمال، وهنا يلجأ بعض أصحاب الأفران لعدم تسجيل العمال الأجانب في الضمان، ويسجلون بدلا منهم عمال لبنانيين يعرفونهم ولا يعملون في الأفران إنما ليستفيدوا من الضمان والاستشفاء، لا بل وقد يستوفون منهم بدل اشتراك الضمان شهريا ويقبضون بدلا عنهم التعويض العائلي.
2- النوع الثاني من الضمان هو الخضوع العادي للضمان أي يدفع صاحب الفرن الاشتراك المتوجّب عليه عن كل عامل يعمل عنده وهنا يلجأ أصحاب الأفران لتسجيل العمال بالحد الأدنى للأجور أو أكثر بقليل، كي لا يدفعوا الاشتراكات على الأجر الفعلي، وحتى أنهم لا يسجلوا العمال اللبنانيين غير المتزوجين إنما المتزوجين فقط كي يستفيدوا من التعويض العائلي ويضعونه في جيوبهم بدل زن يدفعوه للعمال، حتى أن بعض أصحاب الأفران يحمّلون اشتراكات الضمان المتوجبة عليهم للعمال ويحسمونها من رواتبهم".
قبل الانهيار المالي والاقتصادي كان عمال المخابز والأفران يعانون من نقص فاضح في حقوقهم، ومن تهرب أصحاب العمل من تطبيق قانون العمل اللبناني عليهم. وفي ظل الانهيار تضاعفت معاناتهم وزاد عليها عدم وجود مظلة حماية اجتماعية تحميهم، وأصبحوا خائفين على مصيرهم ومستقبلهم ومستقبل عائلاتهم مثلهم مثل الغالبية العظمى من سكان لبنان، فهل تكون الأيام القادمة فرج عليهم أم تضيف إلى معاناتهم مآسي جديدة؟

 

 

0
Shares
  1. الأكثر قراءة

موسم الزيتون ينطلق ولكن....

أيلول 17, 2021 14 أخبار

الإيجابيّات "المعنوية" خفّضته بنسبة 68% في أقل من 10 أيام... وانتفاؤها يرفعه أضعافاً تراجع الدولار غير المبني على الأرقام لا يُعَوَّل عليه

الإيجابيّات "المعنوية" خفّضته …

أيلول 17, 2021 16 مقالات وتحقيقات

كلفة التبريد المرتفعة ترفع كيلو التفاح في القفص من 5000 الى 10 آلاف ليرة تحرير المازوت "يضرب" التفّاح أيضاً... ويهدّد الموسم بالكساد

كلفة التبريد المرتفعة ترفع كيلو التفاح ف…

أيلول 16, 2021 17 مقالات وتحقيقات

لاحتكار هو الأداة الأساسية للفوضى المتفشية في لبنان... والحل بضرب هذا الاحتكار

لاحتكار هو الأداة الأساسية للفوضى المتفش…

أيلول 16, 2021 22 مقالات وتحقيقات

مليار و135 مليون دولار... كيف ستنفقها الحكومة؟

مليار و135 مليون دولار... كيف ستنفقها ال…

أيلول 16, 2021 23 مقالات وتحقيقات

فاقت المتوقع بـ275 مليون دولار وفتحت شهية مختلف القطاعات على قضمات كبيرة للخلاص بنفسها من الانهيار "حقوق السحب الخاصة" وقود في "آتون" تجديد شرعية "المنظومة" -

فاقت المتوقع بـ275 مليون دولار وفتحت شهي…

أيلول 14, 2021 23 مقالات وتحقيقات

الشحّ أقفل المحطات: بنزين السوق السوداء يباع في المستشفيات

الشحّ أقفل المحطات: بنزين السوق السوداء …

أيلول 14, 2021 29 مقالات وتحقيقات

أزمة المحروقات تعيد التموضع الديموغرافي للمدارس: تشريع التعليم المنزلي حل لارتفاع كلفة النقل

أزمة المحروقات تعيد التموضع الديموغرافي …

أيلول 14, 2021 18 مقالات وتحقيقات

وقفة لأهالي شهداء المرفأ

وقفة لأهالي شهداء المرفأ

أيلول 13, 2021 30 أخبار

الأطباء بلا بنزين

الأطباء بلا بنزين

أيلول 13, 2021 30 أخبار

المرضى بعد رفع الدعم: العلاج لمن يدفع «كاش» فقط؟

المرضى بعد رفع الدعم: العلاج لمن يدفع «ك…

أيلول 13, 2021 32 مقالات وتحقيقات

زمن الـ" مش وقتو" يطاول الأساس…

أيلول 13, 2021 34 مقالات وتحقيقات

مسار الإصلاحات لجذب المساعدات طويل ومعقّد ويتطلّب توافقاً سياسياً "الصندوق" ليس في "الجيبة"... مهما بلغت المزايدات العلنية

مسار الإصلاحات لجذب المساعدات طويل ومعقّ…

أيلول 13, 2021 24 مقالات وتحقيقات

ما السعر الذي «سيستقر» عليه الدولار؟

أيلول 13, 2021 36 مقالات وتحقيقات

القطاع الخاص يئن والنقابات غائبة... صغار أصحاب العمل: أنهكتنا الأزمة!

القطاع الخاص يئن والنقابات غائبة... صغار…

أيلول 10, 2021 92 مقالات وتحقيقات

السمك أصبح أغلى من الذهب والمازوت مقطوع  إنه موت الصيادين عطشاً في البحر

السمك أصبح أغلى من الذهب والمازوت مقطوع …

أيلول 10, 2021 66 مقالات وتحقيقات

"المازوت" يُقفِل مستشفى شعيب في صيدا... والحبل على الجرّار

"المازوت" يُقفِل مستشفى شعيب ف…

أيلول 10, 2021 66 مقالات وتحقيقات

المستشفيات ومرافق الرعاية الصحية على وشك الانهيار بلا وقود "منظمة العفو الدولية": السلطات تُعرّض الأرواح للخطر

المستشفيات ومرافق الرعاية الصحية على وشك…

أيلول 10, 2021 60 مقالات وتحقيقات

الاتحاد الوطني للنقابات دعا الى مؤتمر صحافي السبت: نكوث نقابة مالكي الشاحنات بوعودها أحلنا من التزامنا بتعليق الاضراب العام

الاتحاد الوطني للنقابات دعا الى مؤتمر صح…

أيلول 10, 2021 55 مقالات وتحقيقات

السماح بشراء "الديزل أويل" لكل من يرغب في استعماله وتحديد سعره بـ 540 دولاراً للطن "الطاقة" تُحرّر سعر المازوت وتُبقي ازدواجية الاستيراد المدعوم -

السماح بشراء "الديزل أويل" لكل…

أيلول 10, 2021 147 مقالات وتحقيقات

أعطال والتقنين والإفلاس: ليس بالفيول وحده تحيا الكهرباء

أعطال والتقنين والإفلاس: ليس بالفيول وحد…

أيلول 10, 2021 61 مقالات وتحقيقات

فاتورة المولّدات مليون ونصف ليرة مقابل 6 ساعات كهرباء يومياً -

فاتورة المولّدات مليون ونصف ليرة مقابل 6…

أيلول 10, 2021 64 مقالات وتحقيقات

هايني سرور : مخرجة لبنانية يهودية يسارية…

أيلول 09, 2021 81 مقالات وتحقيقات

رفع الدعم.. مزيد من الاختناق في معيشة الأسرة اللبنانية

رفع الدعم.. مزيد من الاختناق في معيشة ال…

أيلول 09, 2021 58 مقالات وتحقيقات

20% من المدارس الرسميّة خرقت إضراب هيئة التنسيق

20% من المدارس الرسميّة خرقت إضراب هيئة …

أيلول 09, 2021 58 مقالات وتحقيقات

المدارس والهيئات التعليمية والتلاميذ يدورون في حلقة مفرغة من "اللاحلول" و"المالية" تَعدُ بمتابعة المطالب الأزمة "تنخر" ركائز التربية وتهدّد بـ"تطيير" العام الدراسي

المدارس والهيئات التعليمية والتلاميذ يدو…

أيلول 09, 2021 54 مقالات وتحقيقات

تحرير استيراد المازوت.. والبنزين قريباً: أموال الدعم نفدت

تحرير استيراد المازوت.. والبنزين قريباً:…

أيلول 09, 2021 61 مقالات وتحقيقات

فضيحة جديدة تشلّ العمل في مرفأ بيروت

فضيحة جديدة تشلّ العمل في مرفأ بيروت

أيلول 09, 2021 46 مقالات وتحقيقات

"يوم الغضب"... نقابة المعلمين أعلنت مقاطعة التدريس!

"يوم الغضب"... نقابة المعلمين …

أيلول 07, 2021 72 أخبار