نداء من عمال وموظفي مستشفى صيدا الحكومي

آب 02, 2021

المرصد – علي حشيشو 

أطلق عمال وموظفو مستشفى صيدا الحكومي نداء استغاثة أعلنوا فيه عجزهم عن متابعة العمل وعجز المستشفى عن تأمين المستلزمات الطبية واضطرارها الى استخدام المخزون الاحتياطي.

وقال البيان "ان معاناتنا اليومية أصبحت مزمنة وتفاقمت بعد التضحيات التي قمنا بها خلال فترة التصدي لجائحة كورونا،

كما ان الظروف الاقتصادية والمالية التي تمر بها البلاد أدت الى خلق أعباء ثقيلة وكبيرة على كاهل الجيش الأبيض الذي قام ببذل كل المجهود الممكن لضمانة استمراريته في تقديم الخدمات الواجبة عليه تجاه المجتمع عبر استنفار عام وإلغاء إجازات وعدم استفادة من قرارت التعبئة العامة كما استفاد منها زملائنا في جميع الإدارات والمؤسسات العامة".

اضاف العمال والموظفون: "إن هذه الأزمة قامت بخنق جميع عناصر المجتمع وأصبحت تهدد الأمن الصحي في البلد".

وكشفوا ان المستلزمات الطبية والتي تُدفع تسعيرتها بالدولار على سعر السوق السوداء ويكون تحصيلها من المريض والجهة الضامنة على سعر الصرف 1508 ل.ل. جعلت المؤسسة تنهار ماليا" ويدفع العمال والموظفون بدل هذا العجز.  فنخن ومنذ أكثر من شهرين نضحي برواتبنا لاستمرار العمل بالمستشفى لكن هذا الأمر ومع اشتداد الأزمة الاقتصادية أصبح تأثيره علينا كارثي إذ أننا نشهد هجرة اليد العاملة بشكل مخيف ونعجز عن الحضور للدوام لعدم توفر السيولة المالية والمحروقات وعن القدرة على تأمين الحد الأدنى من متطلبات العيش فالمعدل العام للرواتب داخل المؤسسة لا يتجاوز 1,250,000 اي أقل من 60 دولار شهريا. 

 

وخلصوا ال ان الأطباء والممرضين والممرضات والعاملين والأجراء بالإضافة الى المواطنين الذين يعانون من تضخم كبير في فاتورة شراء الدواء ومصاريف العلاج، لم نعد بمقدورنا تقديم الحد الأدنى من الرعاية والأمان الصحي على أمل أن نشهد من المعنين أذن تصغي لمعانتنا ويد تقوم بمساعدتنا لحماية هذه المؤسسة من السقوط والإغلاق القصري.

نطالب أهلنا بالوقوف معنا ومساعدتنا على تحقيق هذه المطالب: 

  1. الإسراع بإقرار اقتراح قانون إعادتنا الى كنف الإدارة العامة في المجلس النيابي.
  2. صرف مساهمة مالية عاجلة من قبل وزارة الصحة العامة لقبض الرواتب والمستحقات المتأخرة.
  3. صرف مساهمة مالية من قبل وزارة الصحة العامة خاصة لزيادة على الرواتب والأجور كبدل غلاء معيشة لتأمين أبسط ضرورات الحياة.
  4. مطالبة وزارة الصحة العامة بصرف المستحقات المالية المتراكمة.
  5. مطالبة معالي وزير الصحة العمل على قوننة فتح حسابات مصرفية للمستشفيات الحكومية بالعملات الأجنبية.
  6. نطالب الفعليات في مدينة صيدا و الجوار إعطاء قضيتنا الأولوية لتوفير المساعدات المالية للحد من الأزمة في المستشفى و تأمين القدرة للموظفين من أجل الصمود في وجه الأزمة الاقتصادية التي تعصف في البلاد و أدت الى خسارة الكثير من اليد العاملة وخصوصا" في القطاع الصحي بسبب الهجرة .

 

0
Shares
  1. الأكثر قراءة
ارتفاع الدولار وإقفال "الإسكان".. ما مصير القروض؟

ارتفاع الدولار وإقفال "الإسكان…

تشرين2 30, 2021 27 من الصحف

"بلطجة" في انتخابات نقابة أطبّاء الأسنان... الفرز يتوقف والنتائج تُلغى

"بلطجة" في انتخابات نقابة أطبّ…

تشرين2 29, 2021 32 من الصحف

بيرم لـ"نداء الوطن": زيادة …

تشرين2 26, 2021 40 من الصحف