قطاف الزيتون: تراجع الموسم وارتفاع الأسعار

تشرين1 15, 2021

جريدة الشرق

بدأ موسم قطاف الزيتون في النبطية باكرا هذا العام وقبل انتظار امطار الشتاء، ما درجت عليه التقاليد لتزيد كمية الزيت، وذلك قبل دخول الأبناء الى المدارس، الذين يساعدون ذويهم في جني الرزق عن الأشجار العالية وتجنبا للاستعانة بالعمال الذين رفعوا أجرهم ليوم القطاف الواحد الى 100 الف ليرة، وهو ما لا قدرة لاصحاب كروم الزيتون على تكبدها.

وافاد تقرير للوكالة الوطنية للاعلام بان المزارعين اشتكوا هذا العام، من قلة انتاج الزيتون وتراجعه عن العام الماضي، ففي العرف ينتج الزيتون بكثرة في السنة الأولى ويخف في السنة التي تليها، وهو ما يعرف بـ«المعاومة».

 

ورغم قلة الإنتاج، فان صفيحة الزيتون بيعت بمليوني ليرة وكيلو الزيتون للاكل بـ30 الفا، فيما بيعت صفيحة الزيت في العام الماضي بمليون و400 الف ليرة. وكما يقول المزارعون، فان اسباب ارتفاع صفيحة زيت الزيتون تعود الى قلة الإنتاج والوضع المعيشي الصعب وارتفاع أسعار اليد العاملة وتكاليف العناية بالشجر وعملية عصر الزيتون التي تضاعفت اكثر من مرتين .

ووفق مصلحة الزراعة في محافظة النبطية، فان المساحة المزروعة بالزيتون في المحافظة لهذا العام بلغت 14 الف هكتار، وعدد الأشجار المزروعة بلغ مليونين و795 الف شجرة، موزعة كما يلي: بنت جبيل 2650 هكتار وعدد الأشجار 530000 الف شجرة، حاصبيا 5890 هكتار وعدد الأشجار 1178000 شجرة، مرجعيون 2485 هكتار وعدد الأشجار 497000 شجرة ، والنبطية بلغت مساحة الأراضي المزروعة زيتونا 2950 هكتار والأشجار 590000 الف شجرة ، وفي العام 2017-2018 بلغ انتاج الزيت في محافظة النبطية 133627 الف طن من الزيت.

0
Shares
  1. الأكثر قراءة
ارتفاع الدولار وإقفال "الإسكان".. ما مصير القروض؟

ارتفاع الدولار وإقفال "الإسكان…

تشرين2 30, 2021 27 من الصحف

"بلطجة" في انتخابات نقابة أطبّاء الأسنان... الفرز يتوقف والنتائج تُلغى

"بلطجة" في انتخابات نقابة أطبّ…

تشرين2 29, 2021 32 من الصحف

بيرم لـ"نداء الوطن": زيادة …

تشرين2 26, 2021 40 من الصحف