يرفض 584 أستاذاً مستحقين لشروط التفرغ في الجامعة اللبنانية أن يقال إنهم يتحركون في الوقت الضائع. يضغط هؤلاء لتسريع إعداد ملف بالحاجات، خلال الأسبوعين المقبلين، كي يكون تفريغهم في الجامعة في رأس جدول أعمال الحكومة العتيدة فور تشكّلها

بعد الاعتصام الذي نفذوه الأسبوع الماضي في البورة القريبة من القصر الجمهوري وتسليم كتاب لرئيس الجمهورية خاص بقضيتهم، عاد المتعاقدون للتحرك هذا الأسبوع وفق برنامج ليومي الإثنين والأربعاء. 

أمس، تجمعوا أمام السرايا الحكومية ومشوا في مسيرة راجلة في اتجاه مجلس النواب، في حين ينتظر أن يعتصموا، عند الحادية عشرة قبل ظهر غد، أمام مقر مجلس الجامعة في الإدارة المركزية ــــ المتحف، على أن يسيروا في اتجاه قصر العدل. 

المعتصمون شرحوا المعاناة المستمرة للمتعاقدين في الجامعة الذين يرزحون تحت وطأة عقود المصالحة المذلَّة، وهي عقود غير قانونية، إذ أن من يوقّعها لا يتقاضى بدل ساعاته المنفَّذَةِ إلَّا بعد ثلاث سنوات ونِصف. وقالوا إنهم يعوّلون على رئيس الجامعة فؤاد أيوب، وأَعضاءِ مجلسها في انصاف المستحقين. «الأخبار» علمت أن وزارة المال وقعت مستحقات المتعاقدين عن العام 2015 ــــ 2016، فهل يتقاضونها من الجامعة نهاية الشهر الجاري؟

ضغط الأساتذة لإقرار ملف التفرغ يتزامن مع الانتخابات لاختيار عمداء جدد لكليات الجامعة، فهل ستجري مقايضات بين القوى الحزبية والطائفية على الملفين؟

الأخبار | الثلاثاء 24 تموز 2018

شهر ونصف الشهر يفصل ذوي الصعوبات التعلمية عن بدء العام الدراسي الجديد. حتى الآن، مصير من هم فوق 12 عاماً، وعددهم نحو 320 تلميذاً، لا يزال مجهولاً، وسط إصرار وزارة الشؤون الاجتماعية على قرارها «الشفهي» بالتوقف عن دعم تعليمهم، وعدم جهوزية وزارة التربية لاحتضانهم في مدارسها الرسمية.

حتى الآن، لا تملك الوزارة معطيات تفصيلية عن أوضاع هؤلاء، باعتبار أنّ إعادة تقييم أوضاع المصنفين من ذوي الصعوبات لم تحصل حتى الآن، كما وعد الوزير بيار بو عاصي عندما أعلن القرار. يومها، قال بو عاصي إن المعالجة لن تكون الإقصاء أو البتر «بل سيخضع الصغار لاختبار الذكاء مرة جديدة، ومن يتبين أنّ وضعه قد تحسن وبات جاهزا للانتقال إلى التعليم المهني أو الأكاديمي، فسيصار إلى ذلك، أما من تراجع فسيصنف من ذوي الإعاقة ويبقى تحت جناح الوزارة».

ما يطلبه الأهالي أن يفي الوزير بوعده لجهة طمأنته لهم في حينه بأن الوزارة لن تتخلى عنهم ما دام البديل ليس متوفراً. بعضهم بحث في الأيام الأخيرة عن البديل في اروقة وزارة التربية بلا نتيجة، والمفارقة كانت أن ينصحهم موظفون هناك بأن يذهبوا إلى المدارس الخاصة لأن المدارس الرسمية غير جاهزة لاستقبال حالات أبنائهم. أولياء الأمور يقترحون تعديلاً على قرار «الشؤون» يقضي بأن يكون المقياس لتوقيف الدعم الصف السابع أساسي وليس سن الـ12 عاماً باعتبار أن التلميذ قد يكون في عمر الـ12، لكنه لا يزال في صف الرابع أساسي، وهنا لن يجد لنفسه مكاناً لا في التعليم الأكاديمي ولا في التعليم المهني. 

الاقتراح نقله الأهالي إلى المدير العام لوزارة الشؤون الاجتماعية، عبد الله الأحمد، الذي التقوه بعيد اعتصام نفذوه أمام مبنى الوزارة أمس. 

فالمدير العام أبلغ المعتصمين بأنّ القرار وقع وبات نافذاً، معرباً عن قناعته بأنّ تعليم هؤلاء ليس من صلاحية وزارة الشؤون، وهي تكفلت بهم في وقت من الأوقات، خلافاً للأنظمة والقوانين، وعلى حساب مساعدة وإسعاف ذوي الإعاقة. وقد أشار إلى أن الوزير لديه القناعة نفسها بضرورة تقليص «هذا العبء». الأحمد لم يخف أن الملف عرضة للتجارة بين الوزارة والمؤسسات والمراكز التي تتعاقد معها.

ولدى سؤال الأهالي عن مصير التلامذة الذين أتموا الـ12 وهم غير قادرين على الإندماج في المدارس العادية غير المجهزة، أوضح الأحمد أن الوزارة ستشكل لجنة متخصصة من أجل تقييم أوضاع التلامذة لمعرفة مدى حاجتهم للدعم.

كان صادماً بالنسبة إليهم أن يصنف المدير العام حالتهم بالكسل أو الاهمال، في حين أن الوزارة هي من اختبرتهم وأدرجتهم في خانة الصعوبات التعلمية. تجدر الإشارة إلى أن صاحب الصعوبة يعاني فروقاً بين القدرات الذهنية والمردود الأكاديمي، ويشعر بأنه غير قادر على تأدية المهمة التي تطلب منه، فيفقد الحماسة والالتزام ويصبح عرضة للانزواء والفشل.

الأخبار | فاتن الحاج | الأربعاء 18 تموز 2018

صباح أمس، انتشر عشرات من عناصر القوة الضاربة في قوى الأمن الداخلي واستخبارات الجيش اللبناني في ساحة النجمة، وفرضوا طوقاً أمنياً حول مبنى بلدية صيدا. انتشار استبق وصول المشاركين في التجمع الشعبي الذي نظمته هيئة متابعة أزمات المياه والكهرباء في المدينة، احتجاجاً على تسعيرة الاشتراك في المولدات الكهربائية التي زادت على 200 ألف ليرة عن كل 5 أمبير عن حزيران الفائت. وخططت الهيئة لتشكيل وفد من المواطنين والناشطين للقاء رئيس بلدية صيدا محمد السعودي وتسليمه جدولاً بتسعيرة وضعتها لمختلف أحياء المدينة تراوح بين 62 و123 ألف ليرة عن كل 5 أمبير. لكن تأهب القوى الأمنية بأسلحتها وعدة مكافحة الشغب منعا المتجمعين من الاقتراب. في المقابل، اجتمع السعودي قبل ساعة من بدء التجمع بأصحاب المولدات داخل مكتبه، لينزل إلى باحة البلدية ويستمع إلى مطالب المتجمعين، ويتسلم الجدول البديل الذي يرتكز على تعرفة الكيلووات ـــ ساعة التي حددتها وزارة الطاقة بدلاً من تعرفة ساعة التقنين. وكانت الوزارة قد حددت تعرفة 421 ليرة عن كل ساعة تقنين لكل 5 أمبير و842 ليرة لكل 10 أمبير.

في وقت لاحق، أصدرت البلدية بياناً أعلنت فيه أنها عممت، بناء على طلب الهيئة، الجدول الذي اقترحته كتسعيرة المولدات الكهربائية لشهر حزيران لكن «ما تتضمنه يبقى على عاتقها ومسؤوليتها».

على صعيد متصل، نفّذ تجمع «شباب صور» وعدد من المواطنين اعتصاماً أمام بلدية صور ضد التسعيرة التي حددتها الوزارة، ساعة القطع بـ ٤٢١ ليرة (تبلغ تسعيرة كل 5 أمبير ٢١٢ ألف ليرة). إزاء احتجاج المواطنين، دعت لجنة الكهرباء في البلدية أصحاب المولدات الخاصة إلى اجتماع، وتوصلت إلى اتفاق يقضي بتحديد 185 ألف ليرة عن كل 5 أمبير، وفي منطقة المساكن 150 ألفاً.

 

الأخبار  |  الثلاثاء 3 تموز 2018

نفذت حملة «جنسيتي كرامتي» اعتصاماً أمس في ساحة رياض الصلح في بيروت رفضاً لمرسوم التجنيس، شاركت فيه مئات الامهات اللبنانيات وأبناؤهن ونواب وممثلو هيئات المجتمع المدني، وذلك «رفضا لتمرير مرسوم التجنيس الذي تستمر من خلاله الدولة بممارسة الظلم والقهر بحق الأم اللبنانية بمنحها جنسيتها لأولادها عبر منح الجنسية لغير المستحقين وغير أبناء الأم اللبنانية». وشدّد رئيس الحملة مصطفى الشعار على أن «أبناء الأم اللبنانية هم أصحاب الحق، ومن باب أولى أن يطبق الدستور الذي نص على المساواة بين المواطنين. لبنان ليس منبتا للرجال فقط إنما هو منبت للنساء اللواتي ينجبن هؤلاء الرجال، ولبنان هو منبت للأجيال. نسأل: على أي أساس استحصل هؤلاء على الجنسية وما هي آليات هذه العملية؟ هذا الغموض يثير الكثير من التساؤلات، فكيف لم تراع الديموغرافيا في تجنيس هؤلاء من فلسطينيين وسوريين؟ وأين هي فزاعة التوطين التي تطبلون بها؟».

الأخبار | الإثنين 11 حزيران 2018|

أمام مبنى بلدية بيروت، حيث يداوم المحافظ القاضي زياد شبيب الذي منح مشروع «إيدن باي» رخصة البناء ووفّر الحماية لإمرير مخالفاته، لبّى العشرات دعوة جمعية «نحن» وجمعيات أهلية، السبت الماضي إلى الاعتصام دفاعاً عن الملك البحري للمدينة، واحتجاجاً على استمرار الأعمال في مشروع «إيدن باي» في الرملة البيضاء وتغاضي المحافظ والبلدية عن مخالفاته الكثيرة. لكن آخر ما كان يتوقّعه المعتصمون، أن ينضمّ «إليهم» العشرات... دفاعاً عن المشروع!

نحو عشرة باصات تحمل شعار الشركة المتعدّية على الشاطئ ركنت بالقرب من مكان الاعتصام، قبل أن ينزل منها عشرات العمال الذي يلبسون ما يُشبه «الزي الموحد» للشركة دفاعاً عن ربّ عملهم. 

عناصر قوى الأمن الداخلي أدوا دور «قوات فصل» بين المعتصمين، ونجحوا ــ إلى حدٍّ ما ــ في الحؤول دون وقوع إشكال وإصابات، باستثناء رشقات البيض من «أنصار الشركة» على «خصومهم» ممّن كانوا يهتفون دفاعاً عن الشاطئ، ويُردّدون شعارات تطالب بحماية الأملاك العمومية البحرية في بيروت التي تجاوزت مساحة التعديات عليها الـ100 ألف متر مربع، بحسب جمعية «نحن».

تجاوزت مساحة التعديات على شاطئ بيروت 100 ألف متر مربع

رئيس جمعية «نحن»، محمد أيوب، قال إن هدف الاعتصام تحميل مسؤولية إمرار مشروع «إيدن باي» لكلّ من وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، ومحافظ مدينة بيروت القاضي شبيب، ورئيس بلدية بيروت جمال عيتاني، لافتاً إلى أنّ «للثلاثي دوراً في إمرار مشروع مخالف للقوانين (...)». وطالب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ورئيس الحكومة سعد الحريري، بإقالة شبيب «لأنه موظّف قصّر في واجباته، ولم يقم بدوره بحماية الأملاك العامة البحرية»، لافتاً إلى أن هذا التحرّك لن يكون الأخير.

يُشار إلى أنّ مخالفات المشروع التي وثّقها تقرير نقيب المهندسين في بيروت جاد تابت، فضلاً عن الكتب الرسمية الصادرة عن دائرة الهندسة في بلدية بيروت، باتت في عهدة التفتيش المركزي. كذلك إن «الكباش» بين الشركة صاحبة المشروع و«نحن» مُستمر، بعدما تقدّم أيوب لدى القضاء أخيراً بدعوى قدح وذم ضدها وزعم تعرّضه لتهديد مُستمر من موظفي الشركة وعمالها.

اعتصم مستخدمو ومتعاقدو واجراء المستشفيات الحكومية، على الطريق المؤدي الى القصر الجمهوري في بعبدا، تزامناً مع انعقاد جلسة مجلس الوزراء، للمطالبة بإقرار سلسلة الرتب والرواتب، بدعوة من الهيئة التأسيسية لنقابة عاملي المستشفيات الحكومية في لبنان في ظل مواكبة أمنية من الحرس الجمهوري وقوى الامن الداخلي.

وحصل تلاسن بين المعتصمين مع عناصر من الحرس الجمهوري في محاولة من المعتصمين لقطع الطريق المؤدي الى القصر الجمهوري في بعبدا لكن القوى الامنية منعت ذلك. ووصلت فرقة كبيرة من عناصر مكافحة الشغب وإقامت حاجز لمنع المتظاهرين من قطع الطريق المؤدي الى القصر وقد حصل تدافع بين الجانبين. وفي حين ارتفعت الأصوات مطالبة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بتحقيق المطالب وإقرار سلسلة الرتب والرواتب، أغمي على احد المتظاهرين.

كما حضر رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر الاعتصام، والقى كلمة اكد فيها "ان التعرض للمتظاهرين الذين يطالبون بحقوقهم امر غير مقبول". وقال:"القوى الامنية هم اخوة لنا، ونحن نزلنا منذ مدة الى الشارع للمطالبة بحقوقهم بالنسبة الى سلسة الرتب والرواتب، وقد حصلوا عليها. واليوم لدينا على طاولة مجلس الوزراء حقوق العاملين بمصالح المياه، وشبه انتهت".

وأضاف: "ان المعتصمين اليوم جاهزون لكل حوار. ونحن نؤكد أن الحوار هو السبيل الوحيد للحل. كما ان التظاهرات هي شكل من اشكال الاحتجاج ورفع الصوت ومن اشكال الوصول الى حوار، ولذا يجب ان لا نتصدى للتظاهرات ويجب ان نتعاون جميعا لانتاج حل مع وزيري الصحة العامة والمال، ولا بد لي من ان أتوجه الى رئيس الجمهورية ميشال عون ولمجلس الوزراء مجتمعا لوضع حد لمعاناة العاملين والموظفين في المستشفيات الحكومية، وكما حصل في ملفي والكهرباء والمياه يجب ان ننتهي من هذا الملف. انها دعوة للوزراء المعنيين ولمجلس الوزراء اليوم مجتمعا ان ننتهي من هذا الواقع الاليم وان يعود العاملون والموظفون الى عملهم لتلبية الحالات الطبية الطارئة".

وتحدث باسم المعتصمين عبد اللطيف عيسى من مستشفى بيروت الحكومي، فقال: "نحن من امام القصر الجمهوري، جئنا لنناشد فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون للنظر فى ملفنا كما ونناشد دولة الرئيس نبيه بري ليتدخل بما له من حضور وسلطة مع وزير المال ورئيس الاتحاد العمالي العام ومع وزير الصحة العامة لانهاء هذا الملف، ومن المعيب استمرار اقفال المؤسسات الحكومية ولا سيما المستشفيات".

وفي الختام، قرر المعتصمون متابعة التحرك غدا والذهاب الى تصعيد أكبر وإقفال أبواب المستشفيات الحكومية أمام المرضى، وحتى امام الحالات الطارئة، حتى تحقيق المطالب والحصول على سلسلة الرتب والرواتب.

 

 الوكالة الوطنية للإعلام | 16 أيار 2018 |

نفذ عمال ومستخدمو الشركة اللبنانية للنقل الجوي في مطار رفيق الحريري الدولي، اعتصاماً تحذيرياً أمام مدخل إدارة الشركة في المطار للمطالبة بتصحيح رواتبهم وتحسين ظروف العمل، وذلك تزامناً مع اجتماع كان يعقد في مبنى الإدارة بين رئيس اتحاد نقابات النقل الجوي في المطار علي محسن ورئيس مجلس إدارة الشركة سعد الأسعد.

وتحدث باسم العمال حسن لقيس، الذي أشار إلى أن "هذا الاعتصام يجري بسبب تقاعس الإدارة عن الوفاء بما وعدت فيه منذ أكثر من سنة في ما يتعلق بتحسن الرواتب للعمال والمستخدمين الذين يقومون بعمل شاق ومتعب في خدمة أكثر من 13 شركة طيران". وأعلن "أن معظم العمال يتقاضون أقل من الحد الأدنى، إضافة إلى أن الشركة تقوم بتقسيم الشهر الثالث عشر على 12 شهرا"، مؤكدا "أن العمال يفاوضون على حقوقهم المحقة".

وبعد انتهاء الاجتماع، أبلغ المعتصمون بأن الأجواء إيجابية وسيعقد اجتماع ثان بين الطرفين مساء اليوم للوصول إلى تفاهم.

من جهة أخرى، نفذ مراقبو الملاحة الجوية في مطار رفيق الحريري الدولي تحركاً رمزياً لمدة ساعة واحدة وذلك لمطالبة مجلس الوزراء الذي سينعقد قبل ظهر اليوم بإقرار الآلية التنفيذية للمادة الخاصة بسلسلة الرتب والرواتب الخاصة بالمراقبين، بالاضافة إلى المطالبة بتمديد العقود الخاصة للمتعاقدين للمراقبين الجويين والتي ستنتهي آخر الشهر الحالي كما أشار رئيس اللجنة علي حمود.

 

 

قطع موظفو المستشفيات الحكومية الطريق العام أمام وزارة الصحة في بئر حسن لتسليط الضوء على مطالبهم بإقرار حقوقهم من سلسلة الرتب والرواتب. وقد تسبب قطع الطريق بزحمة سير خانقة في المكان.

وكان الموظفون قد نفذوا اعتصاما أمام مدخل وزارة الصحة، مؤكدين "عدم التراجع عن تحركهم حتى إقرار الحقوق المشروعة أسوة بسائر المؤسسات العامة".

 

النهار | 15 أيار 2018 |

لليوم السادس على التوالي، اعتصم موظفو مستشفى صيدا الحكومي، أمام مدخل الطوارئ، التزاماً بقرار الهيئة التأسيسية لنقابة عاملي المستشفيات الحكومية، للمطالبة بتطبيق قانون سلسلة الرتب والرواتب.

وتلا رئيس لجنة المتابعة لموظفي المستشفى خليل كاعين، بياناً، أكد فيه "حق الموظفين في تطبيق قانون سلسلة الرتب والرواتب"، داعياً إلى "إنهاء الموضوع في الإجتماع الذي سيُعقد في مقر الاتحاد العمالي العام بين ممثلين عن وزارتي الصحة والمالية وآخرين من الهيئة التأسيسية"، مطالباً "بإنهاء أزمة رواتب موظفي المستشفى الذين لم يتقاضوا رواتبهم حتى الآن، وهم على أبواب شهر رمضان المبارك وذلك بسبب تأخر صرف الإعتماد من قبل حاكم المصرف المركزي، ما يتسبب في تعطيل صرف الأموال والمستحقات للموظفين والأطباء".

من جهة أخرى، شارك عمال وموظفو مستشفى مرجعيون الحكومي في الاعتصام، أمام مدخل المستشفى بمشاركة مدير المستشفى مؤنس كلاكش، رفع خلالها المعتصمون لافتات مطالبين "بدفع سلسلة الرتب والرواتب وتطبيق القانون 46 من السلسلة".

وناشد رئيس دائرة التمريض في المستشفى وليد ابو صالحة في بيانه "كل المعنيين استنباط الحلول وتذليل العقبات، لتسلك السلسلة مسارها القانوني كباقي القطاعات قبل البدء بمخاض التكليف وتغيير الوزارات"، متقدما من اهالي المنطقة "بالإعتذار الشديد بسبب عدم خدمتهم كالمعتاد لحين اقرار السلسلة"، مؤكداً على "استمرار المستشفى بتقديم الخدمات الطبية للحالات الطارئة، وقسم غسيل الكلى".

وفي اتصال مع المعتصمين أكد النائب قاسم هاشم تضامنه معهم ومع حقوقهم في السلسلة واقرارها، وقال :"سنقوم بالإتصال بوزارة الصحة لتقوم بما يجب ان تقوم به خصوصا، وان يوم الأربعاء يكون هناك جلسة لمجلس الوزراء على امل ان يطرح وزير الصحة هذا الأمر المتعذر في كل المستشفيات، وعلى امل ان نجد الحلول خلال ساعات حمة بحق المواطن لأنه هو الأساس".

 

النهار | 14 أيار 2018 |

الاخبار-19-3-2018

 

الساحة، حيث أقيم الاعتصام، قريبة من مجلسَي النواب والوزراء، لكن أحداً منهم لم يأت باستثناء النائب عماد الحوت، وأتت «المرشحات». أمس، دعت «حملة جنسيتي حق لي ولأسرتي»، إلى اعتصام في ساحة رياض الصلح، تحت شعار «صوتي يساوي حقي». الانتخابات، بالنسبة إلى الأمهات، فرصة للتذكير بحقوقهن، بما منحه الله لهن، وتريد «الدولة» أن تأخذه منهن: العلاقة بينهن وبين أبنائهن!

زينب إسماعيل

بدأت الكلام منسقة الحملة كريمة شبّو، بعد جهد كبير بُذل من أجل ضبط المتطوعين. طلب رجل حاضر من أحد المشاركين (كان يحمل لافتة) تعديل طريقة حمل لافتته لكي يتمكّن من تصويرها، فراح يطلق النكات. لم يكن جدياً، أو حساساً، كما هي أحوال الأمهات. الأمهات أمهات، لكن الشبان يشبهون الشبان الذين «جابهم هارون» إلى إحدى تظاهرات حزب الوطنينن الأحرار.

القضية حساسة، والأمهات ضقن ذرعاً. ولكننا في لبنان، والقضايا «بازار». هكذا، انضمّ النائب عن الجماعة الإسلامية عماد الحوت إلى الاعتصام بعد انتهائه من صلاة الجمعة، لتعرّف عنه منسّقة الحملة على أنه النائب الدكتور «حامل مشروع قانون الجنسية»، الذي دافع عن حق منح الأم اللبنانية الجنسية لأولادها. يبقى تعاطف الحوت مهماً، على اختلاف «الحسابات»، بينه وبين الأمهات.

بعد تبادل «المسايرات» بعيداً عن الميكروفونات، ألقى الحوت كلمة قصيرة، قال فيها إن مجيئه نابع من الإحساس بأهمية الوقوف إلى جانب المرأة اللبنانية، من أجل أن تصل إلى كل حقوقها، ويكون لها تحديداً الحق الكامل بإعطاء أولادها الجنسية ــ دون قيد أو شرط ــ بالإضافة إلى ضرورة إلغاء كل القوانين التي تحمل تمييزاً بينها وبين الرجل على جميع المستويات. عظيم يا سعادة النائب. هذا يشمل «اغتصاب الزوجة» أيضاً؟ لا نعرف. النائب مدين للمرأة بإجابة. في أي حال، ختم كلامه، مؤكداً أن معركة إعطاء المرأة الجنسية لأولادها مستمرة وستنتصر. فلنكن واقعيين.

 

عماد الحوت ليس ذلك «الفيمينيست» ولم يعط

موقفاً مستغرباً

عماد الحوت، ليس ذلك "الفيمينيست". لم يعط موقفاً مستغرباً ولا هو مجهول الخلفية. كان يقف إلى جانب إحدى اللافتات التي كتب عليها "من يراعي المخاوف الطائفية طائفي بامتياز". النائب الحوت مدعوّ لاستكمال حملته لمناصرة المرأة للحصول على حقوقها، بمناصرتها ضدّ التمييز ضدّها و«وصاية» الرجل عليها، وكذلك الغائبون من نواب «التيار الوطني الحر» و«القوات اللبنانية» مدعوون للقبول بالحقيقة: الجنسية للأبناء الخارجون من أرحامهن.

وسط الزحمة والانشغال المستمر بضبط التجمع، ارتفع صوت منظمة الاعتصام لتعبّر عن تفاجئها بمغادرة الإعلامية المرشحة عن الانتخابات النيابية بولا يعقوبيان، مباشرة بعد وصولها إلى ساحة الاعتصام، من دون أي أسباب واضحة. على سيرة المرشحين، الاعتصام بالنسبة إلى المعنيات محطة على طريق ألم طويل، وبالنسبة إلى الآخرين، هو مجرد «منبر انتخابي». هذا وقد حضرت المرشحة من قبل تيار المستقبل عن دائرة بيروت الثانية رولا طبش. أضافت إلى كلامها بعض الجمل التي تأتي على نسق "المرأة نصف المجتمع". لم تكن طبش المرشحة الوحيدة التي حضرت وأطلقت الشعارات. المرشحة عن مقعد «الأقليات» في دائرة بيروت الأولى جمانة حداد حضرت أيضاً، التي كرّرت دعوتها الناخيبن رجالاً ونساءً لعدم انتخاب أي مرشح لا يندرج قانون الجنسية ضمن برنامجه الانتخابي، بل عدم انتخاب اللائحة التي تتضمن المرشح بأكملها.

اللافتات كانت مقسومة إلى قسمين: الأول كتب على لافتاته شعارات باللغات العربية والفرنسية والإنكليزية، كـ"الأم اللبنانية تعطي الحياة ولا تعطي الجنسية"، و"assez d’oublier mon droit, mon vote est égal à mon droit" وغيرها. القسم الآخر هو للافتات عليها صور نوّاب أو وزراء أيّدوا إقرار قانون الجنسية (نبيه بري، سعد الحريري، عناية عز الدين، نجيب ميقاتي، الخ..) أو رفضوه (جبران باسيل، محمد فنيش، جيلبيرت زوين، عباس هاشم، الخ..). الأطفال كانوا أكثر عدداً من الراشدين في الاعتصام. حملوا من هذه اللافتات، أو جلسوا على الرصيف يبكون بسبب انزعاجهم من حرارة الشمس. أولاد تحرقهم شمس بلاد، غير مسموح لهم بأن ينتموا إليها.

 

محمد وهبه

الاخبار-30-4-2018

0
Shares
  1. الأكثر قراءة
الهيئات الاقتصادية تطلق تحذيرا شديد اللهجة: لحكومة انقاذية فوراً وإلا تتعطّل محركات الاقتصاد وتسود بطالة وفقر وجوع عابرة للمناطق

الهيئات الاقتصادية تطلق تحذيرا شديد الله…

تشرين1 20, 2020 12 مقالات وتحقيقات

الانتفاضة لم تخلُ من رؤى اقتصادية... هذه بعضها

الانتفاضة لم تخلُ من رؤى اقتصادية... هذه…

تشرين1 20, 2020 9 مقالات وتحقيقات

حان وقت رفع الدعم عن الأغنياء -

حان وقت رفع الدعم عن الأغنياء -

تشرين1 20, 2020 12 مقالات وتحقيقات

"حرب" الصيدليات ومستوردي الأدوية: حياة المرضى بخطر - جريدة المدن - عزة الحاج حسن

"حرب" الصيدليات ومستوردي الأدو…

تشرين1 14, 2020 32 مقالات وتحقيقات

كلّما ارتفع "المعاش" وانخفضت قيمة الليرة ازدادت نسبة الاقتطاع لصالح القطاع المصرفي الرواتب الموطّنة بالدولار تُنتهك من التعميم 151 واستنسابية البنوك

كلّما ارتفع "المعاش" وانخفضت ق…

تشرين1 14, 2020 36 مقالات وتحقيقات

المافيا تمنع الدواء

المافيا تمنع الدواء

تشرين1 13, 2020 26 مقالات وتحقيقات

أقطاب سلطة النهب يمنعون التدقيق الجنائي لإخفاء جرائمهم المالية

أقطاب سلطة النهب يمنعون التدقيق الجنائي …

تشرين1 12, 2020 23 مقالات وتحقيقات

تعميم مرتقب يمدد العمل بالسحوبات المصرفية على اساس 3900 ليرة تقاذفَ المسؤولين كرة رفع الدعم خوفا من إنفجارها... القرار للحكومة!

تعميم مرتقب يمدد العمل بالسحوبات المصرفي…

تشرين1 12, 2020 35 مقالات وتحقيقات

التدقيق كشف مبالغات: إدانة من دون محاسبة لكارتيل المدارس

التدقيق كشف مبالغات: إدانة من دون محاسبة…

تشرين1 09, 2020 45 مقالات وتحقيقات

البطاقة التموينية... "طبخة بحص"؟

البطاقة التموينية... "طبخة بحص…

تشرين1 06, 2020 37 مقالات وتحقيقات

وعود جديدة بالمزيد من الفقر: جهنم أصبحت قريبة!

وعود جديدة بالمزيد من الفقر: جهنم أصبحت …

تشرين1 05, 2020 168 مقالات وتحقيقات

دراسة لتوفيق كسبار: الدولة أقرضت مصرف لبنان... لا العكس!

دراسة لتوفيق كسبار: الدولة أقرضت مصرف لب…

تشرين1 05, 2020 56 مقالات وتحقيقات

تعويضات نهاية الخدمة: الضمان «يبلف» الأُجراء

تعويضات نهاية الخدمة: الضمان «يبلف» الأُ…

تشرين1 01, 2020 78 مقالات وتحقيقات

صندوق بطالة يوزّع 40 دولاراً في الشهر

صندوق بطالة يوزّع 40 دولاراً في الشهر

أيلول 30, 2020 98 مقالات وتحقيقات

حزب المصرف يكذب: الدولة لم تقترض دولارات…

أيلول 22, 2020 70 مقالات وتحقيقات