تمرير قانون الايجارات التهجيري وتعديلاته يوم اسود في تاريخ العهد

        الاعتصام امام المتحف الساعة 5 مساء الجمعة 3 آذاراستنكاراً وشجباً

        ان المستأجرين القدامى وعائلاتهم يعتقدون، ان العهد الرئاسي الجديد، وبتاريخ 27 شباط 2017، سجل يوماً اسود في تاريخه عندما سمح بأن يأخذ  القانون الاسود طريقه الى النفاذ وهو القانون الذي  يهجر ويشرد مئات الوف اللبنانين خدمة لمصالح الشركات العقارية والمصارف والملاكين الجدد، خاصة  عندما تجاهل كل التحذيرات من المخاطر الكارثية لهذا القانون على الوطن والمواطنين فيه والتي تشكل الوجه الآخر للحرب الأهلية ومفاعيلها تهجيراً وفرزاً طائفياً وتدميراً للسلم الاهلي والاستقرار الاجتماعي، علماً ان تمرير هذا القانون يشكل خروجاً على الدستور وخطاب القسم على السواء، لأنه يتضمن اعتداءاً على حق السكن الدستوري واحد بنود شرعة حقوق الانسان العالمية.

         ان المستأجرين القدامى وعائلاتهم يرون، ان تسهيل تنفيذ القانون الاسود وعدم رده الى المجلس النيابي، يشكل تخلياً عن صلاحيات رئيس الجمهورية  في حماية السلم الاهلي والاستقرار الاجتماعي وضمان مبادىء  العدالة والمساواة امام القانون، كما يشكل موافقة على  قانون التهجير، وتغطية لما قام به مجلس النواب الذي  أقر تعديلات شكليه  لم تغيّر من طبيعة القانون، وتجاهل قرار وتوصيات المجلس الدستوري الملزمة للسلطتين التشريعية والتنفيذية بضرورة تأمين شروط حصول المواطنين على السكن اللائق. لقد اضاف العهد الرئاسي نفسه  الى ممثلي مصالح الشركات العقارية والمصارف والملاكين الجدد،  على حساب حقوق المستأجرين وعائلاتهم، ولم يبادر لقطع الطريق على الكارثة الزاحفة على الوطن و حقوق الانسان فيه.

       ان المستأجرين القدامى وعائلاتهم، إذ يجددون رفضهم القاطع لقانون الايجارات الاسود وتعديلاته، فإنهم يحملون كافة مؤسسات الحكم  واهله كامل المسؤلية عن كل المضاعفات وردود الافعال والنتائج السلبية على مختلف الصعد الاقتصادية والاجتماعية والامنية  التي يرتبها  تنفيذ القانون الاسود. كما ان المستأجرين القدامى يتعهدون الاستمرار  في الاعتراض على القانون والمطالبة بإلغائه  والعودة عنه، ويؤكدون العمل على فتح معركة الدفاع عن حق السكن وضمان  الحصول على المسكن اللائق وقانون عادل للايجارات  يحمي المستأجرين ويؤمن الاستقرار الاجتماعي لعائلات المستأجرين القدامى والجدد وكل المواطنين  الباحثين عن مسكن في وطنهم. والمستأجرون يؤكدون على تحميل الدولة مسؤولية تأمين السكن اللائق لمواطنيها وخاصة المستأجرون القدامى وتحويل وزارة المهجرين إلى وزارة الاسكان لتضع خطط سكنية وانشاء مشاريع مستفيدة من أملاك الدولة والبلديات واعتماد الايجار التملكي.

        ان لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين في لبنان ومعها كافة لجان المناطق والاحياء إذ تتوجه بالتحية الة ثلة النواب الشجعان الذي حملوا مطالب المستأجرين وطعنوا بالقانون ودافعوا عن حق السكن، فإنها أيضا واساساً، تتوجه بالتحية الى المستأجرين الذين خاضوا على امتداد ثلاث سنوات معركة الدفاع عن حقوق عائلاتهم  لحمايتهم من التهجير وواجهوا باللحم العاري تحالف الشركات العقارية والمصارف والملاكين الجدد والسماسرة وممثليهم من اهل الحكم الذين لم يتورعوا عن توظيف بعض الاجهزة  وبعض القضاة لجعل القانون امراً واقعاً. ان تضامن المستأجرين ووعيهم وحرصهم على وحدتهم هي شروط ضرورية لحماية حقوقهم والدفاع عنها في مواجهة كل خبايا القانون وما ينطوي عليه من اشكالات  وافخاخ وضعت من اجل الايقاع بالمستأجرين وضرب حقوقهم.

      ختاماً ان لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين وكافة اللجان تدعو المستأجرين وعائلاتهم الى وقفة تضامن في مابينهم تأكيداً لوحدة الصف والموقف والقضية والتعبير عن شجبهم واستنكارهم لتسهيل طريق النفاذ لقانون التهجير الاسود وذلك امام المتحف الوطني عند الساعة الخامسة بعد ظهر يو الجمعة الواقع فيه 3 آذار2017.

بيروت 2 آذار 2017             لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين في لبنان

 

 

فاتن الحاج
 

إضراب متعاقدي التعليم الأساسي الرسمي والمستعان بهم، السبت الماضي، أقفل المدارس الابتدائية والمتوسطة في كل لبنان، أو أربكها بالحد الأدنى، وأبقى عشرات آلاف التلامذة خارج صفوفهم. الالتزام كان مرتفعاً من المتعاقدين الذين يبلغ عددهم، بحسب آخر دراسة لوزارة التربية للعام الدراسي (2015 ـ 2016) 9422 معلماً. أما المستعان بهم فعددهم 1899 أستاذاً في العام نفسه.

المتعاقدون نفذوا اعتصاماً أمام وزارة التربية للمطالبة بالتثبيت في الملاك، وصرف مستحقاتهم المتأخرة، وحل مسألة الاستعانة بتوقيع عقود مع المعلمين وعدم تركهم «لا معلقين ولا مطلقين». فالمدرس علي ديب يقول إنّ الوضع سينفجر قريباً، فالمستعان به ليس لاجئاً ليتقاضى مستحقاته على حساب الدول المانحة، «وإذا كانت المدارس لا تحتاج إلينا فلماذا يتعاقدون معنا؟».
ففي عام 2014 ـ 2015، أصدر وزير التربية السابق الياس بو صعب التعميم الرقم 2992/11 منع فيه أي تعاقد مع أساتذة من دون موافقة وزارة التربية. وفي السنة نفسها، تم التعاقد على حساب موازنة التربية مع نحو 65 أستاذاً في وادي خالد ووُقع ملف الحاجات للنائب بهية الحريري وعقود 34 أستاذاً فقط.
وفي عام 2015 ـ 2016، أصدر بوصعب التعميم الرقم 10814/11 حيث فتح باب التعاقد تحت بند إجراء مقابلات للمعلمين، على أن يتم التعاقد مع الناجحين في هذه المقابلات، ولكن لأسباب مجهولة لم يتم توقيع العقود معهم وبقيوا تحت مسمى «المستعان بهم»، وتقاضوا مستحقاتهم على حساب الدول المانحة.

 


وفي عام 2016 ــ2017، بقي الوضع على ما هو عليه، فيما استوجبت الاستعانة ببعض الأساتذة الجدد لسد الحاجة لهذه السنة.
اللجنة رفعت مطالبها إلى مدير عام التربية فادي يرق ومدير التعليم الابتدائي جورج حداد وتتمثل بالآتي:
-إقفال باب التعاقد نهائياً والتوظيف بحسب الحاجة بشكل دوري.
-عدم تنظيم أي مباراة تثبيت في مجلس الخدمة المدنية، سواء مفتوحة أو محصورة، وإيجاد حل للمتعاقدين يضمن لهم حقوقهم ويرفع الغبن عنهم.
-العودة الى مبدأ الإعداد التربوي وتثبيت المتعاقدين كافة، وخصوصاً من تجاوز السن القانونية (44 سنة)، بعد إخضاعهم لدورة إعداد لمدة سنة واحدة في كلية التربية في الجامعة اللبنانية لحملة الإجازات، وفي دور المعلمين والمعلمات لغير حملة الإجازات، تنتهي بامتحان تقويمي بمضمون منهاج دورات الإعداد.
- يتم إدخال المتعاقدين الناجحين في دورات الإعداد تباعاً الى الملاك وفق معيار الكفاءة والسن على أن يشمل الأمر معلمي المواد الإجرائية المجازين.
ــ توقيع عقود المتعاقدين في التعليم الأساسي والثانوي والمواد الإجرائية في جلسة مجلس الوزراء، الأربعاء المقبل، تمهيداً لدفع المستحقات عن الفصل الدراسي الأول، وتحديد مواعيد ثابتة للدفعات التالية.
ـ إنهاء بدعة المستعان بهم واعتبارهم متعاقدين من تاريخ مباشرتهم التعاقد لأول مرة مطلع العام الدراسي الماضي، للحفاظ على حقوقهم في التثبيت وضم الخدمات.

قبيل المؤتمر الصحافي الذي عقده وزير التربية والتعليم العالي الياس بوصعب أمس، لإطلاق العام الدراسي، تجمّع العشرات من الأساتذة الناجحين في مباراة مجلس الخدمة المدنية عند مدخل الوزارة. لبّى الناجحون دعوة لجنة العدد الأساسي للاعتصام في حين أحجمت لجنة الفائض عن المشاركة. حمل المعتصمون أعلاما لبنانية صغيرة. ورفعوا لافتات تطالب بمنحهم حقوقهم.
وأشار أحد منظمي الاعتصام بشارة رزق لـ «السفير» إلى ان المطالب تتلخص بفتح كلية التربية أمام الناجحين من خلال إعداد مرسوم تعيين وإلحاق الناجحين في وظيفة أستاذ ثانوي بأسرع وقت، «خصوصا أن هناك من بين الناجحين من كان متعاقدا مع مدارس خاصة وقد فسخ عقده». أضاف: «من حقنا أن ندخل كلية التربية لأن ذلك يمنحنا رواتب كأساتذة ثانويين».

اسامة القادري- الأخبار
انخفض سعر كيلوغرام الحليب الطازج المستخرج من البقر، إلى 700 ليرة، أي أقل من كلفته البالغة 850 ليرة، بنسبة 18%. يرتّب ذلك خسائر ضخمة على مربي الأبقار الذين اعتصموا أمس في شتورا من أجل وضع حد لابتزاز أصحاب معامل الالبان والاجبان للمزارعين.

المزارعون لمّحوا إلى أنهم سيمنعون توزيع منتجات "مزارع تعنايل" التي تبتزّهم وتشتري الحليب بأسعار بخسة.
قبل سنوات كانت وزارة الزراعة توفّر الحماية لمربي الأبقار، فكان سعر كيلوغرام الحليب الطازج 1200 ليرة. يومها كانت كلفة الإنتاج، من مواد علفية وكلفة استثمار وكلفة تشغيل وإدارة وسواها، تبلغ 900 ليرة، أي إن ربحية الكيلوغرام الواحد كانت تبلغ 33%، لكن زوال هذه الحماية أدّى إلى انخفاض الأسعار اليوم إلى 700 ليرة، أي تحت سعر الكلفة، أي إن الخسائر في القطاع ضخمة جداً وتفوق طاقة المزارعين.
عماد القادري صاحب مزرعة في قب الياس، يقول: "نحن نربّي أرواحاً معرضة للموت والمرض، يعني ما "بتوقف الكلفة بس على ثمن العلف، أو أتعاب وأدوية". سنوياً ينفُق من أصل 25 رأس بقر رأسان او ثلاثة رؤوس". هذا النمط ليس مصدر الأزمة إذ يشير القادري إلى أن وزارة الزراعة، في عهد الوزير حسين الحاج حسن دعمت المربين بالأدوية والتطعيم، لكن "هذه الكلفة صارت على عاتق المربين حالياً». وهذا الأمر سمح لمعامل الألبان والأجبان الكبيرة بأن تستغل مربي الأبقار أكثر. "لم يعد يكفيهم أنهم يشترون منا الحليب بنصف سعره الاصلي، حتى يخلطوا ضعفي الكمية بحليب البودرة». بعض مربي الأبقار يؤكدون أن المعامل تفرض عليهم سعر كيلوغرام الحليب بـ500 ليرة، فيما يباع للعموم بــ700 ليرة. عابد المجذوب يربي في البقاع الغربي 150 رأس بقر، ويقول إن تصريف الإنتاج يفرض عليه بيع "كيلوغرام الحليب بسعر 500 ليرة للمعامل. خربان بيوت». سبب تدني السعر في رأي المجذوب يعزى إلى الحملة التي شنّها وزير الصحة وائل أبو فاعور عندما أقفل المعامل الصغيرة ما أتاح للمعامل الكبيرة استغلال حاجات المزارعين الضرورية. ويناشد عضو نقابة مربي الابقار والمواشي محمد خير الجراح، وزير الزراعة أكرم شهيب وضع خطة لتوحيد السعر وإلزام المعامل بشراء إنتاج الحليب بالسعر المحدد، ووقف استيراد حليب البودرة. المعتصمون هددوا بالتحرك والتصعيد بقطع الطرقات اذا لم تبادر وزارة الزراعة لحل المشكلة خلال الايام المقبلة، ملمّحين إلى أنهم سيمنعون توزيع منتجات "مزارع تعنايل" التي تعدّ أكبر معمل ألبان وأجبان في لبنان. وأوضح بعضهم أن مدير المعمل هنري أبو خاطر "يبتزّ المزارعين ويستغل غياب الدولة ليشتري الحليب منهم بسعر 500 ليرة، مقابل تهديدهم بانتاج مزارعه التي تحوي نحو 5 الالف رأس بقر".

المفكرة القانونية - رانيا حمزة

"بعد ثمانية أشهر من البحث عن عمل دون جدوى قررت التوجه الى وزارة العمل لأسأل ان كانت هناك من جهة رسمية معنية بتأمين الوظائف للشباب في لبنان. وصلت الى الطابق الثاني في وزارة العمل دخلت الى غرفة يجلس فيها موظف ينفخ سيجاره (CIGAR)سألته عن الموضوع وضع يده صوب جبينه واسترسل في السرحان ولم يجاوبني. كررت طرحي للسؤال فجاء جوابه صادماً حين قال لي "هناك جهة رسمية...ولكنها غير معنية"، ثم أشار اليّ ان اذهب الى المؤسسة الوطنية للاستخدام مركزها على المتحف-بيروت. توجهت الى مكتب المؤسسة المذكورة وعند المدخل كانت الهررة تلعب الى جانب ارتال النفايات الأمر الذي أشعرني بالإحباط. دخلت وسألت ان كان بإمكاني ان اقدم طلباً للحصول على وظيفة فجائني الجواب ايجابياً. تنفست الصعداء وقدمت اوراقي لكنهم طلبوا ان اعود وأقدم الطلب عبر الانترنت. كان ذلك في شباط من العام 2016. عدت إليهم في نيسان لأسال ماذا حلّ بطلبي فقالوا لي انهم قاموا بتمزيقه ظنناً منهم انني قمت بإعادة ارساله اونلاين. عدت  ادراجي وقدمت الطلب اونلاين والى اليوم لم ألق جواباً لا سلبياً ولا ايجابياً".

هذه قصة خضر انور طالب جامعي أنهى دراسته كـ “شيف مطعم" ويتابع تحصيله العلمي في دراسة العلوم السياسية والادارية بانتظار العثور على وظيفة يؤمّن من خلالها معيشته في بلده الأم لبنان دون ان يضطر مرغماً على الهجرة كما فعل ويفعل آخرون غيره يومياً. يكافح خضر للبقاء في ظل الظروف الاقتصادية والاجتماعية القاسية في هذا البلد التي تكاد تحرم المواطن حقه في الحياة في مقابل صمت مطبق من قبل الدولة ولامبالاتها في حل ازمة البطالة في لبنان.

الا ان هذا الشاب وبعد ان صدت الابواب في وجهه قرر ومجموعة من اصدقاءه تشكيل تجمع تحت عنوان "تجمع المعطلين عن العمل". يسعى هذا التجمع الى ضم أكبر عدد من الشباب الذين يبحثون عن عمل ولا يجدون من يوظفهم على الرغم من تمتعهم بالقدرة والخبرة الكافية. يهدف التجمّع الى مطالبة الجهات المعنية في الدولة بالتحرك والقيام بواجبها لتأمين وظائف للشباب أسوة بباقي البلدان المتطورة.
عند الساعة الحادية عشر من صباح الخميس 2/6/2016 اعتصم مجموعة من الشباب الناشطين في المجتمع المدني وطلاب الجامعات والخريجين العاطلين عن العمل أمام وزارة العمل في منطقة المشرفيّة، لمطالبة الدولة بإيجاد حل لكل المعطلين عن العمل. ورفعوا يافطات تشير الى عدد الطلاب الذين يتخرجون سنوياً دون ان يعثروا على وظيفة عمل. "بيتخرج كل سنة 40 ألف طالب؛ 9 آلآف بيلاقوا شغل و31 ألف بين مهاجر ومعطل عن العمل". كما طالبوا بحل لمشكلة البطالة ومنها "نعم لانشاء صندوق تعويضات عن البطالة"، وسألوا "لماذا تعتمد الدولة على قطاع الخدمات وتضرب القطاعات الأخرى". 

منذ نحو الشهر تقريباً، أنشأ هؤلاء الشباب صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك". ومن خلال بعض الصور والتعليقات استطاعوا جذب ما يناهز الالف متابع. وعن ذلك قال أنور: "بعد ان تجمعنا وبدأنا العمل على تشكيل تجمع جدي لنا اسوة بما يحصل في باقي البلدان مثل تونس ومصر وغيرها، قمنا بمجموعة ابحاث خلصنا فيها الى ان البطالة في لبنان مفتعلة. بداية ومن خلال ابحاثنا علمنا انه لا يوجد منذ فترة طويلة احصاءات رسمية لعدد العاطلين عن العمل. كذلك رأينا ان النظام الاقتصادي والمالي في لبنان يرتكز على قطاع الخدمات دون سواها مع العلم ان لدينا العديد من الايدي العاملة المتخصصة في التكنولوجيا والتي بالامكان لو تمّ استغلالها ان تدفع بلبنان ليصبح في مصاف الدول المتطورة".

وأضاف: "في الأزمة الاقتصادية التي ضربت اميركا عام 1929، فرض الرئيس الاميركي تعويضات بطالة لعاطلين عن العمل وهذه الخطوة تسهم على نحو كبير في تحسين النمو الاقتصادي من خلال رفع القدرة الشرائية عند الناس فلماذا لا يحدث لدينا الامر نفسه؟".
 ليس "تجمع المعطلين عن العمل" كناية عن تحرك جاء وليدة الصدفة كما يفسر فراس الساحلي "فمعظم الشباب تعارفوا خلال الحراك المدني الذي ولد مع أزمة النفايات في صيف العام 2015، والبعض الآخر من حملة اسقاط النظام الطائفي"، وقد تباحثوا في الموضوع فانسجمت أفكارهم سريعاً لان ما يجمعهم مطلب حياتي وحق لا يمكن التهاون به.

وفراس أنهى دراسته في الهندسة الداخلية (interior design)"منذ نحو عام الا انه لم يعثر على عمل في منطقته، فهو ابن الهرمل. وعنها قال: "لا يوجد شيء في الهرمل. لا شركات ولا مؤسسات حتى ان جئنا لنزرع يمنع علينا زراعة قصب السكر والدخان، وحدها الحشيشة هي المسموحة الممنوعة. يزرعها الناس ليستفيد من في السلطة لتصديرها الى الخارج فيما يصبح المزارع مطلوباً من قبل القانون محبوساً في منطقته وهذا كله نتيجة رغبة من بعض الاشخاص من الطغمة الحاكمة. انا لا أريد ذلك اريد ان اعمل بتخصصي وقد بحثت كثيراً في المواقع والمجلات دون جدوى".
وعن مشاركتها في الاعتصام، قالت سارة موسى: "نحن موجودين هون لنرفع الصوت ونقول اننا لسنا عاطلين عن العمل وانما معطلين عن العمل بسبب السلطة الفاسدة والسياسات الفاشلة التي تؤدي الى عدم العثور على وظيفة في لبنان وتدفع الشباب مباشرة نحو الهجرة. نحن مجموعة شباب عمال وطلاب جامعات نريد ان نوصل صوتنا بانه لهون وبس".

أما فرح احمد فتناولت ما يعانيه الطالب في الجامعة اللبنانية قبل التخرج وقبل ان يواجه مشكلة البطالة فيما بعد وقالت: "نحن كطلاب جامعة لبنانية قبل ان نتخرج لدينا ما يسمى بـstage"او التدريب" حتى نتمكن من التخرج. مثلاً طلاب الهندسة لا يترفعون الى السنة الخامسة ان لم يقوموا بـstage. وانا طالبة في فرع ادارة اعمال لا اتخرج الا اذا قمت بتدريب في بنك. ونحن نعرف البنوك وانه لا يمكن الوصول اليها اذا كنا طلاب جامعة خاصة بأغلب الأوقات او لدينا وساطة. من هذا المنطلق من واجب الدولة تأمين الفرص للطلاب ليقوموا بالتمارين".

أضافت: "بعد التخرج عندما نذهب الى شركات التوظيف الكثير منها يرسلوننا الى الخارج". وسألت:" كيف تسمح الدولة ان يكون هناك داخل البلد شركات تكون مهمتها المراسلة مع الخارج وارسال الطلاب الى الخليج او اوروبا وغيرها؟ لماذا لا يستفيد هذا البلد من الأدمغة الموجودة فيه؟ لماذا لا يكون لدينا مراكز ابحاث نستفيد منها؟ لدينا في الجامعة اللبنانية مركز ابحاث مغلق عوضاً على ان يعمل دكاترة فيه ويدربون طلاب. نحن لدينا كل الكفاءات اللازمة ولا ينقصنا سوى خطط عمل من قبل الدولة. ايضا اغلبنا كطلاب يبحث عن العمل بدوام جزئي فيقولون لنا لما الاعتراض ان كنتم تعملون. وبحسب التعريف الاقتصادي في الجامعة فإن العاطلين عن العمل هم من يعمل في دوام جزئي ولا يحصل على ضمان وتعويض عائلة الخ..".
لدى الناشطة مايا مالكاني وظيفة تؤمن لها معيشتها ولكنها شاركت في الاعتصام "دعماً لحق الشباب في الحصول على العمل وتحفيزاً لكل من لا يعمل ويجلس في منزله للنزول والمشاركة والمطالبة بحقه".

أما طارق سرحان فاعتبر ان المشاركة هي دفاعاً عن "حقه كمواطن بالحصول على فرصة عمل في بلد أصبح كل شيء مضروب فيه. ونحن نسعى للاصلاح حتى لا يكون نهاية الشباب اللبناني وبالآلآف للهجرة. هذا اقل حق لنا بعد ان تدمر الاقتصاد والبيئية ونخر الفساد جنبات السلطة".
وعن تقييم خضر انور للتحرك الأول لـ “تجمع المعطلين عن العمل" قال: "التحرك جيد والخير الى الامام ونحن ندرك ان الطريق طويل. ليس المهم العدد اليوم وانما الاهم هو التراكم الذي سيوّلده هذا التحرك وان يصل في نهاية المطاف الى نتيجة. ان معظم الموجودين هنا اليوم هم من طلاب جامعيين وأشخاص معطلين عن العمل وبعضهم عمال يخشون ان يكونوا ذات يوم معطلين عن العمل بسبب اعتماد الدولة على قطاع هشّ هو قطاع الخدمات الذي يتاثر بأول ظرف أمني طارئ".

0
Shares
  1. الأكثر قراءة
الهيئات الاقتصادية تطلق تحذيرا شديد اللهجة: لحكومة انقاذية فوراً وإلا تتعطّل محركات الاقتصاد وتسود بطالة وفقر وجوع عابرة للمناطق

الهيئات الاقتصادية تطلق تحذيرا شديد الله…

تشرين1 20, 2020 12 مقالات وتحقيقات

الانتفاضة لم تخلُ من رؤى اقتصادية... هذه بعضها

الانتفاضة لم تخلُ من رؤى اقتصادية... هذه…

تشرين1 20, 2020 9 مقالات وتحقيقات

حان وقت رفع الدعم عن الأغنياء -

حان وقت رفع الدعم عن الأغنياء -

تشرين1 20, 2020 12 مقالات وتحقيقات

"حرب" الصيدليات ومستوردي الأدوية: حياة المرضى بخطر - جريدة المدن - عزة الحاج حسن

"حرب" الصيدليات ومستوردي الأدو…

تشرين1 14, 2020 32 مقالات وتحقيقات

كلّما ارتفع "المعاش" وانخفضت قيمة الليرة ازدادت نسبة الاقتطاع لصالح القطاع المصرفي الرواتب الموطّنة بالدولار تُنتهك من التعميم 151 واستنسابية البنوك

كلّما ارتفع "المعاش" وانخفضت ق…

تشرين1 14, 2020 36 مقالات وتحقيقات

المافيا تمنع الدواء

المافيا تمنع الدواء

تشرين1 13, 2020 26 مقالات وتحقيقات

أقطاب سلطة النهب يمنعون التدقيق الجنائي لإخفاء جرائمهم المالية

أقطاب سلطة النهب يمنعون التدقيق الجنائي …

تشرين1 12, 2020 23 مقالات وتحقيقات

تعميم مرتقب يمدد العمل بالسحوبات المصرفية على اساس 3900 ليرة تقاذفَ المسؤولين كرة رفع الدعم خوفا من إنفجارها... القرار للحكومة!

تعميم مرتقب يمدد العمل بالسحوبات المصرفي…

تشرين1 12, 2020 35 مقالات وتحقيقات

التدقيق كشف مبالغات: إدانة من دون محاسبة لكارتيل المدارس

التدقيق كشف مبالغات: إدانة من دون محاسبة…

تشرين1 09, 2020 45 مقالات وتحقيقات

البطاقة التموينية... "طبخة بحص"؟

البطاقة التموينية... "طبخة بحص…

تشرين1 06, 2020 37 مقالات وتحقيقات

وعود جديدة بالمزيد من الفقر: جهنم أصبحت قريبة!

وعود جديدة بالمزيد من الفقر: جهنم أصبحت …

تشرين1 05, 2020 168 مقالات وتحقيقات

دراسة لتوفيق كسبار: الدولة أقرضت مصرف لبنان... لا العكس!

دراسة لتوفيق كسبار: الدولة أقرضت مصرف لب…

تشرين1 05, 2020 56 مقالات وتحقيقات

تعويضات نهاية الخدمة: الضمان «يبلف» الأُجراء

تعويضات نهاية الخدمة: الضمان «يبلف» الأُ…

تشرين1 01, 2020 78 مقالات وتحقيقات

صندوق بطالة يوزّع 40 دولاراً في الشهر

صندوق بطالة يوزّع 40 دولاراً في الشهر

أيلول 30, 2020 98 مقالات وتحقيقات

حزب المصرف يكذب: الدولة لم تقترض دولارات…

أيلول 22, 2020 70 مقالات وتحقيقات